الخميس، سبتمبر 29، 2005

هيئة الدفاع عن الضحايا

إعلان بأسماء هيئة الدفاع عن شهداء وضحايا حادث حريق قصر ثقافة بني سويف تشكلت هيئة دفاع قانونية لمتابعة التحقيقات في قضية حريق قصر ثقافة بني سويف، والمطالبة بحقوق المجنى عليهم، من المحامين الآتي أسماؤهم: . أ/ أحمد نبيل الهلالي . أ/ عبد المحسن سيد أحمد شاشة . أ/ محمد فهمي الدماطي . أ/ أمير حمدي سالم . أ/ صفاء زكي مراد . أ/ أحمد سيف الإسلام حمد . أ/ سعيد عارف عبدالله . أ/ السيد فتحي السيد والمحامون يناشدون أهالي وأصدقاء وزملاء ضحايا حادث محرقة بني سويف التوجه إليهم بأى معلومات أو شهادات مكتوبة أو مشاهدات، ويعلنون استعدادهم لتقديم أى مشورة أو إجراء إداري أو قانوني تحتاج إليه أسر الضحايا، أو الإجابة عن أى استفسار. سكرتارية هيئة الدفاع:سكرتارية هيئة الدفاع: العنوان : ١ شارع شريف ، باب اللوق، الدور السابع، شقة ٢١ تليفون: ٣٩٣٠٠٢٨ من العاشرة صباحا وحتى الرابعة عصرا. يوميا عدا الخميس والجمعة

الثلاثاء، سبتمبر 27، 2005

موظفو وزارة الثقافة كومبارس للجمهور

موظفو وزارة الثقافة كومبارس للجمهور المُقاطع شبح محرقة بني سويف يطارد حفلي افتتاح واختتام التجريبي

بأوامر من وزير الثقافة فاروق حسني انتشر موظفو الوزارة علي عدد من مسارح القاهرة للحضور الاجباري في عروض مهرجان المسرح التجريبي بعد أن شهدت بعض العروض حضور أعداد لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة، والبعض الآخر من العروض لم يدخلها احد من الجماهير علي الاطلاق. حدث ذلك في عدة مسارح منها بعض قاعات المسرح القومي والبيت الفني للمسرح وبيت الهراوي في الأيام الخمسة الماضية.

وقد شهدت بنفسي بدايات أحد العروض التي تقام علي مسرح مكشوف بمركز الجزيرة للفنون مساء الأربعاء الماضي، ولم يكن سوي الممثلين فقط يرتقون خشبة المسرح رغم أن النص للكاتب المسرحي المعروف لينين الرملي، وهو الأمر الذي تكرر كثيراً علي خشبة عديد من المسارح بشهادة عدد كبير من المسرحيين والمتابعين لنشاط المهرجان.

السبب المباشر ربما هو حلول موعد المهرجان متزامناً مع محرقة قصر ثقافة بني سويف الكارثية، ومقاطعة واعتصام العديد من الفرق المسرحية واستياء الكثير من المشاركين والنقاد والصحافيين من رفض وزير الثقافة تأجيل المهرجان لحين استيعاب الصدمة، هذا فوق الحراك الواسع الذي قادته كل من حركتي أدباء وفنانون وكتاب من أجل التغيير و 5 سبتمبر ضد موقف الوزير وتصريحاته ضد المثقفين في طول البلاد وعرضها، ثم قيامه بتدبير مسرحية سياسية بدأت باصدار بيان مشبوه من عدد من موظفي الوزارة بتأييده وانتهت برفض رئاسي للاستقالة الشفهية والتي قال انها تحت تصرف الرئيس.

ويشهد مهرجان المسرح التجريبي السابع عشر مشاركة لـ54 دولة تقدم 74 عرضا مسرحياً علي عدد من المسارح منها المسرح القومي، الطليعة، المسرح العائم، الأوبرا بمسرحيها الكبير والصغير، وكذلك المسرح الحديث، مسرح السلام، البيت الفني للمسرح، متروبول، ومسرح الغد، والجمهورية، وكذلك مسارح مركز الابداع وبيت الهراوي، وقد أصدر الوزير أوامر مشددة الي رجال الأمن الصناعي والدفاع المدني بضرورة تأمين المسارح التي تتم عليها العروض مخافة تكرار ما حدث علي مسرح قصر ثقافة بني سويف.وقد شوهد عديد من قوات الأمن وعربات المطافئ خارج جميع المسارح العاملة

وقد انتشر أعضاء من رجال الأمن بالملابس المدنية داخل المسارح لمنع اعضاء حركة 5 سبتمبر من دخول العروض المسرحية مخافة التظاهر والاحتجاج داخل القاعات، وقد منع الأمن جميع الممثلات المتشحات بالسواد من دخول المسرح، باعتبار أنهن ينتمين لنفس الحركة الاحتجاجية، وهو الأمر الذي أثار العديد من المشاكل مع ادارة هذه المسارح. وقد عبر كثير من الفنانين عن دهشتهم البالغة من الحصار الذي يفرضه وزير الثقافة علي الموقف الاحتجاجي من كارثة بني سويف، وقيامه ـ في نفس الوقت ـ باعتبار الدورة الجديدة للمسرح التجريبي هي دورة شهداء المحرقة، وأشار البعض الآخر الي أن ما يفعله الوزير يُعد مصادرة لموقف انساني وكأن وزارة الثقافة وحدها هي صاحبة الحق في تحديد الطريقة التي يجب أن يحزن أو يحتج بها الأهل والأقارب والأصدقاء وعموم المهتمين بالشأن المسرحي خاصة والمهتمين بالشأن الثقافي علي العموم.

وقد تشكلت لجنة التحكيم للمهرجان التجريبي في دورته الجديدة من كل من: يوسف العاني ـ العراق، مادلينا فاللكوكي ـ ايطاليا، فريدة النقاش ـ مصر، تريس شرورز ـ الصين، أريان دي ـ الأرجنتين، بيور ألكسندر ـ روسيا، د. كيمي ـ فرنسا، هيديناجا أوتوري ـ اليابان.هذا وقد تقرر تكريم عدد من الأسماء المسرحية المهمة في ختام المهرجان، منهم المسرحي الراحل نبيل بدران، والشاعر والمسرحي للبناني بول شاؤول، وجاك رولر من الولايات المتحدة، والناقد الأسباني جوان أبيلان، والبلجيكي روجيه ارنل، والفنانة سهير المرشدي، والفنان عبد الرحمن أبو زهرة، والايطالي فرناندو بالسترا.أيضا سوف يشهد المهرجان عددا من الندوات الرئيسية مثل التجريب وتقاليد الكتابة المسرحية، والاطاحة بالتقاليد، ورواد التجريب المسرحي في عصر النهضة.

وسوف تشارك مصر بحوالي أربعة وعشرين عرضا مسرحيا منها طقس الحرية، مين ياكل ابوه، تعويذة مصرية، اخلعوا الأقنعة، أطيب أهل. كما واصل المهرجان تقليده السنوي باصدار عدد من الكتب المترجمة حول المسرح والعملية المسرحية وهي تصدر في مجموعها عن أكاديمية الفنون، وهو تقليد كان قد بدأه الدكتور فوزي فهمي رئيس الأكاديمية الأسبق والرئيس الحالي للمهرجان.

في الوقت نفسه تقود حركتا 5 سبتمبر و ادباء وفنانون وكتاب من اجل التغيير وبعض القوي السياسية الأخري تظاهرة احتجاجا علي معالجة وزارة الثقافة لمحرقة قصر ثقافة بني سويف، وتجاهل مطالب التيارات الاحتجاجية بتقديم وزراء الثقافة والداخلية والصحة للمحاكمة.وتسعي الحركتان الي استقطاب عدد من الفرق للمشاركة بالمهرجان وحشد موقف ضد سياسة وزير الثقافة.وقد عقدت الحركتان اجتماعا عاصفا مساء السبت الماضي اتفقتا فيه علي التظاهرة وتقرر تشكيل لجنة تنسيقية للاشراف علي الاعداد للتظاهرة، وكذلك تشكيل لجنة اخري للاعداد لمؤتمر موسع ربما استقطبته نقابة المحامين سوف يتزامن مع ختام المهرجان التجريبي السابع عشر.

وقد واصلت الحركتان التأكيد علي ان الكتاب الأسود لوزارة الثقافة عبر سني توزير فاروق حسني سوف يتم انجازه، وقد تشكلت بالفعل لجنة لاعداده من الدكتور محمد بدوي، والفنان التشكيلي عبده البرماوي، وكاتب هذه السطور وسوف ينضم اليهم الفنان عادل السيوي المتحدث باسم حركة أدباء وفنانون فور عودته من المغرب.

وقد صرح الفنان خالد الصاوي أحد ابرز رموز الحركتين لـ القدس العربي ، أن بيانا تفصيليا سوف يصدر عن تحركات الجماعتين في المرحلة القادمة، واكد أن هذا الحراك لا يرتبط فحسب بحادث المحرقة، ولكنه سيكون خطوة لانتزاع كافة حقوق المثقف المصري المهدرة عبر عشرات السنين، وفي كل الحالات هي خطوة لانتزاع حقوق المواطن في كل أرجاء الوطن. وأكد الصاوي علي ان رهان وزير الثقافة علي ضمور جذوة الاحتجاج سيكون رهانا خاسرا بالتأكيد.

وفي سرية تامة يقود وزير الثقافة ترتيبات الحفل الختامي للمهرجان التجريبي السابع عشر، بعد ان تسربت بعض الأنباء عن اعتزام الحركات المناهضة للوزير اقامة تظاهرة احتجاجية كبيرة امام المسرح الذي سوف يستقبل الحفل الختامي للمهرجان لذلك ترفض الوزارة التأكيد علي وجود حفل ختامي من الأساس تجنبا لمثل هذه المواجهة. يذكر ان الوزير اضطر لنقل حفل الافتتاح الي مسرح الطليعة بعد ان كان مقررا له المسرح الكبير لدار الأوبرا وذلك لتفويت الفرصة علي تظاهرة واسعة شارك فيها حوالي خمسمئة من المثقفين والمسرحيين.

القدس العربي

الاثنين، سبتمبر 26، 2005

شهادات 4

ابراهيم الفرن، محمود مختار، محمود سيد خليل، شريف مصطفى إدريس

1 ما حدث في بني سويف كما وصفه شاهد العيان المخرج المسرحى السكندرى ابراهيم الفرن شهادة لمركز دراسات و تدريب الفرق المسرحية الحرة بتاريخ الاربعاء 7-9 -2005 المكان عبارة عن قاعة معرض خاصة بالقصر و العرض كان فيها والديكور كان عبارة عن مغارة معمولة بورق الكرافت على الحيطان مكسى بيها القاعة كلها بما فيها السقف، كما يوجد شموع على الارض وكان مو جود فى القاعة حوالى 150متفرج فى حين ان القاعة لا يزيد عدد الجمهور الممكن حضورهم فيها عن 50 متفرج باى شكل. وفي وجود عدد من الشموع في تفاصيل العرض وعند التحية سقطت شمعة واحدة فاشعلت جزء من ورق الكرافت الموجود على الحائط وبدأ الحضور فى التزاحم للخروج من المسرح وإلى هذه اللحظة لم يكن هناك مساحة للكارثة التى وصلنا اليها ولكن الكارثة بدات عندما احترق كابل التوصيل للتكييف الذى لم يكن مدفونا فى السقف (وهو المخالف للمواصفات) بل ساقطا من أعلاه وعندها اندفع فى اتجاه الناس انفجار شديد بنار كثيفة للغاية . والذى زاد من شدة الخسائر اختفاء وسائل الاطفاء بالكامل بعد هروب موظفى المسرح من النيران و عدم ارشادهم عن مكان ادوات الاطفاء التى تبين لنا انها كانت مخزونة فى غرفة مغلقة ارشدنا عنها شخص واحد كان قد بقى ولم يهرب مع المو ظفين، هذه الغرفة على بعد حوالى 100متر من القاعة وهنا لم يكن امامنا سوى كسر الغرفة والتى تبين لنا ان بها عدد 6 اجهزة اطفاء سعة 5 كيلو لكل واحدة والتى انتهى منها ثلاثة وحدات قبل الدخول للمسرح المشتعل وذلك اثناء محاولة إطفاء بعض الزملاء الذين كانوا يخرجون من الموقع محترقين وتوجهنا بما بقى لدينا الى النيران والتى لم يصلح معها هذه الاجهزة والتى لم تؤثر فيها بالمرة. مع تأخر أول سيارة اطفاء لأاكثر من ساعة - رغم وجود قسم الاطفاء ببنى سويف بالخلف بالقرب من المسرح - وعند حضور السيارة الاولى فوجئنا بعدم تجهزيها لمثل هذه النيران فانتظرت وصول سيارة اخرى وخلالها كنا نوقف السيارات بالشارع ونستخدم طفايات الحريق المتواضعة الموجودة بها حتى وصلت سيارة الاطفاء الثانية وهى فى الواقع السيارة المجهزة الأولى التى وصلت إلينا وقتها وبدأت في الاطفاء بشكل محدود لكونها سيارة واحدة وكنا نستمع لأصوات زملاءنا المستغيثون من الداخل حتي انتهت استغاثتهم باحتراقهم الكامل قبل ان تصل لهم سيارة الاسعاف الاولى والوحيدة بينما كان المصابون في حالة خطيرة على رصيف المسرح. وبعد نقل المصابين الى المستشفى المتواضع للغاية بنى سويف العام وذلك بوسائل النقل الخاصة وسيارات النصف نقل المارة بالشارع دون ان تستنفر الأجهزة الامنية ولا الاجهزة الصحية وكانت الكوارث المتعددة داخل المستشفى لا نهاية لحصرها لأنها تسببت هى الأخرى فى زيادة الحالة المتردية للمرضى وفى وفاة اعداد اخرى وظلت المستشفى على هذا النحو إلى أن ظهر وزير الصحة ومعه تحول المستشفى الى حالة نشطة وذلك بعد حوالى 5 ساعات من الواقعة ومعه تدخلت اجهزة الداخلية لطرد أهالى القتلى والجرحى عندما احتشدوا وتعامل معهم بالقمع البوليسى التقليدى والذى وصل الى حد الضرب بالعصى علي أيادى جنود الأمن المركزى بواعز من ضباطهم والذى لم يوقفه إلا ثورة رئيس هيئة المسرح و الذي تواجد هناك وحاول حماية الاهالى والمصابين من عنف الضباط بصفته النقابية وفي النهاية انهار ابراهيم وهو يحكي عن مأساة بني سويف ويقف كلامه وسنواصل سماع ورصد شهادات ضحايا الحادث. محمد عبد الخالق لجنة تقصي الحقا ئق جمعية دراسات وتدريب الفرق المسرحية الحرة

2 شهادة المخرج/ محمود مختار تم ابلاغي بوفاة المخرج(حسني ابو جويلة) مدير مهرجان زفتي فتوجهت في تمام الساعة الثانية صباحا فجر الخميس الي مستشفي أحمد ماهر التعليمي ، وسئلت علي الاجراءات،وجلست حتي السابعة صباحا...في انتظارالحانوتي كي اجهز كفن المتوفي وإلي الساعة الثامنة لم يأتي، وعند اتجاهي إلي المعاون لتخليص تصريح الدفن بدأ يماطلني كثيرا....ويقول أن الإجراءات تقتضي بأن نبعث اشارة - فلماذا لم ترسلوا الإشارة؟.... فأبلغني أن هذه مسئولية السويتش .... - فذهبت الي السويتش ..ومكثت معه حوالي ساعة وهو مشغول في تليفون خاص به (كان بيحب) وبعد خناقة معاه لم يبلغ الاشارة..... - فتوجهت الي قسم الدرب الأحمر وكان هناك تعاون ملحوظ ...فتم عمل محضر وتم ارسال أمين شرطة للمستشفي لإبلاغ الإشارة بالمتوفي... - وانتهت الأجرائات في العاشرة ...... - وتوجهت ومعي أمين الشرطة الي مخرج الجلاء - نيابة الدرب الأحمر- وللأسف مكثت فترة طويلة جدا بالنيابة وذلك لأن مديرين النيابة مشغوليين بالإنتخابات الرئاسية. ودخلت القضية إلي وكيل نيابة مبتدئ، وجلست بالباب أكثر من ساعتين، وبلغت أن المحضر سيتم التأشي عليه في العاشرة مساءا ، وعندها اعترضت. تم إبلاغي من قبل صول شرطة بالنيابة أن اتوجه لسكرتير النيابه وأحكي له...... (وطبعا بالمعلوم) ....وقد استطاع سكرتير النيابة ان يدخل الي وكيل النيابة وينهي المحضر ....وعدت الي القسم ثانية كي يعطوني خطاب موجه للمستشفي (الصحة) من اجل اصدار تصريح الوفاة ....وقد تجاوزت الساعة الثانية ظهرا .....وبعد أعجوبة حصلت علي التصريح وتوجهت الي المغسلة وتم الاتفاق مع سيارة الاسعاف وأعتقد أن سعرها غالي جدا ..... وتم التوجه الي المدافن ..... ملحوظة .....لقد ذاع السيد وزير الثقافة علي الهواء بتسهيل الاجراءات.... فسؤالي ....إذا لم يكن هناك تسهيلات فماذا كان علينا ان نفعل؟ 2 عند زيارتي إلي مستشفي أحمد ماهر وذلك للإطمئنان علي حالة المصابين في حادث بني سويف ، فوجئنا بالآتي ...... - تم وضع المصابين في احدي الأدوار العليا....حيث انتشر الذباب في كل مكان ، ومعظم الأسرّة كانت بحالة مزرية ، كما أن الشبابيك كانت ترسل تيار هوائي طيلة الوقت، علما بأن اصابات الحروق تلزم له عناية من درجة خاصة .... - وعندما علمت إدارة المستشفي بقدوم السيدة (سوزان مبارك ) تم نقل المصابين في احدي الادوار الأرضية، وتم الاعتناء بهم لمجرد الزيارة .....وطبعا نحن نعلم باقي القصة فعندما غادرت المستشفي تغير الوضع إلي سابقه...... محمود مختار 3 شهادة محمود سيد خليل طالب بالسنة الأولى للفنون المسرحية - قسم ديكور صفته : مساعد مهندس الديكور في عرض ( من هنا حديقة حيوانات عرض فرقة الفيوم في مهرجان نوادي المسرح يوم 5 / 9 / 2005 " يوم الحادثة في بنى سويف " _ في البداية ( قبل التسجيل ) سألته عن موقعه يوم الحادث فاخبرني انه بصفته مساعد مهندس ديكور ( محمد مصطفى و الذي توفى في الحادث ) كانت مهمته في العرض الوقوف في نهاية القاعة ( بجوار الباب الصغير المفتوح ) لأنه كانت توجد عدة بروجكترات لإضاءة المسرحية في هذا المكان و كان هو من يمنع الناس من الوقوف أمامها ... و كانت شهادته المسجلة كالاتى : محمود : .. في نهاية المسرحية أثناء التحية ظهرت النار مرة واحدة و في خلال ثواني على ارتفاع متر و نص في عرض متر .. الجمهور في حالة رعب ... واقفين محدش قادر يتكلم , فيه بعض البنات كانت بتصوت .. حاولت أنادى زمايلى .. مسمعونيش . طلعت أجرى .. الممر 2 متر , 3 ثواني و حصل أول انفجار .. التكييف انفجر . جوانب ( القاعة ) كانت خشب أبلاكاش و كانت الحيطان متغطية أبلاكاش .. أبلاكاش على الهوا , و كان سريع الاشتعال جدا ( سؤال : هل ده كان في تأسيس القاعة نفسها ) محمود : ده كان في تأسيس القاعة ... و السقف كان فوم على حوامل الومونيا .. و الفوم معرض انه يدوب من ارتفاع درجة الحرارة بس .. مش من النار . محمود : ماكانش فيه اى تجهيزات أمنية , رجل مطافي وحيد معاه أنبوبة إطفاء فاضية .. و أنبوبة إطفاء سيارات تقريبا و الراجل مات , بعد الانفجار طرت بره لقيت نفسي عند باب القصر ... خرجت بنادي زمايلى بدور عليهم , مش لاقى حد . محمود : (يكمل ) .. خرجت لقيت زميل لي خارج, الزميل محمد شوقي و كان مولع الناس طفته .. محمد شوقي كانت ملامحه ضايعة و جلده وشه بيقع .. قعدت أدامه و قعدته ادامى .. قعدت أقوله .. أنا محمود .. مش عارفنى .. مكانش شايف و قام واقع على الرصيف .. فضلت قاعد قدامه .. مش عارف اعمل إيه ؟ و مش قادر أتكلم .. ( سؤال : الحركة حواليك كان شكلها إيه ) . محمود : ناس بتجرى .. ناس بتصوت .. ناس خارجة مولعة .. كتير .. اهالى عمالة بتحاول تتصل بالإسعاف .. ظهر الانفجار الأخير .. .. كابل الكهرباء .. ضرب .. أول ما ضرب باب القاعة اللي كان مقفول طار.. باب القاعة اللي كان مقفول طار _ عربية الإسعاف للأسف وصلت بعد نص ساعة .. و أنا واقف قدامه ( يقصد محمد شوقي ) و هو مرمى على الأرض بيموت .. جريت على العربية .. مفيش اى صيانة .. مفيش اى حاجة .. عربية مطافي جت بعد حوالي تلتين ساعة .. عربية مطافي مبتنزلش ميه .. العربية تقريبا مسدودة في إيه مش عارف .. جت عربية تانية بدأت تطفي المكان . ( سؤال : و لما جم الإسعاف عملوا إيه ؟ ) محمود : بدأوا يشيلوا المصابين بشكل غريب .. غير انسانى مفيش دكتور في عربية إسعاف يحاول يلحق واحد لا .. مفيش .. كلهم تمرجية عزة الحسيني

4 شهادة شريف مصطفى إدريس ممثل و خريج الأكاديمية زميل محمد مصطفى مهندس ديكور العرض المسرحي ( ضمن المتوفين جاني تليفون من محمود (وهو مساعد مهندس ديكور العر ض المحترق والذي تم نشر شهادته ) و لم افهم منه سوى إن المسرح ولع و إن محمد شوقي محروق في المستشفى و شادي الوسيمى مصاب و إنهم مش لاقيين محمد إبراهيم ولا محمد مصطفى اخويا وصاحبي وزميلي .. اتصلت ببعض الزملاء و طلعنا على بنى سويف , وصلت هناك الساعة الواحدة و النصف , الوضع الامنى كان متوتر جدا في البلد و كانوا قافلين المستشفى و مانعين اى حد يخش . - حاولت بكل الطرق أنى ادخل معرفتش .. الناس كلها بره و أنا مش فاهم حاجة ماحدش عارف إيه الإصابات , إحنا كنا رايحين مش متخيلين كده , متخيلين إنها حادثة عادية و الناس اتعورت و لما وصلت ابتديت اعرف لقيت محمود صاحبنا في حالة انهيار تام و مش فاهم اى حاجة - كان كل همي اطمئن على اخويا و زمايلنا , جريت من العساكر و دخلت جوه المستشفى , لقيتهم جوه عاملين حاجز أمنى بالعساكر بتوع الأمن المركزي - - دخلت لقيت 4 ظباط واقفين ندهت عليهم : أنا جاى من القاهرة و زمايلى جوه و مش لاقيهم فظابط منهم قالي تعالى .. - سالنى أنت قلبك جامد .. قلتله .آه . أنا بس عايز اطمئن على محمد مصطفى .. مهندس ديكور العرض المسرحي اطمأنت إن شادي كويس لأنه كان موجود في كشف المصابين لما وصلت الساعة واحده ونص تقريبا ( شادي توفى بعد ذلك ) - دخلت مع الظابط اوضه وأول ما دخلت سألته : أنت جايبنى مخزن ديكور .وألا إيه .اعمل إيه أنا هنا أنا بدور على اصحابى , لقيت مانيكانات ....مرميين على الأرض مفيش ملامح ولا شعر ذهلت لما قالي إن دول جثث المتوفين في الحريق بدأت أركز فيهم أتعرفت على د. محسن مصليحى من الدبله بتاعته واتعرفت على محمد مصطفى اخويا وصاحبي من الكوتشى بتاعه أصبت بحالة انهيار واغمى على خرجوني بره وملقيوش حقنه يدوهالى مستشفى غير مجهزه بالمرة بعد ما هديت شويه دخلت ألمشرحه تانى اللي هي عبارة عن اوضه فاضيه ما فيهاش تكييف ولا مروحة ولا حتى منفذ تهويه وريحة الجثث المتفحمة تملا المكان 29 جثه على الأرض 29 متفحم على الأرض معرفتش لعمل إيه كل شويه تيجى إخبار عن موت حد من الزملاء طردوني بره المستشفى عشان المحافظ جى فضلنا قاعدين طول الليل على باب المستشفى مش عايزين يدخلونا وعند الضهر شفنا بعنينا أكفان تكفى كل الناس ورغم كده قالو لنا روحوا اشتروا أكفان وتعالوا كفنوا اهاليكوا بأيديكم إحنا اللي كفنا زمايلنا وأساتذتنا ا بأيدينا .

عزة الحسيني

الأحد، سبتمبر 25، 2005

منشور يهاجم أحمد نوار ويطالب الوزير

منشور يهاجم أحمد نوار ويطالب الوزير

بتطهير هيئة قصور الثقافة من المحسوبية والفساد

سيطرت حالة من الغضب علي قيادات الهيئة العامة لقصور الثقافة في أعقاب إقالة فاروق حسني وزير الثقافة للدكتور مصطفي علوي من رئاستها وندب د. أحمد نوار رئيس الادارة المركزية للفنون التشكيلية ليحل محله. ووضع معارضو الوزير منشورًا "يتهمون فيه الوزير بإفساد الهيئة وعدم السعي لاصلاح الأمور" وقال المنشور إن د. نوار "لا يعرف شيئًا عن الهيئة أو اختصاصاتها ولا سير الأمور فيها كما أنه خرج فعليًا علي المعاش وهو ما يعني أن قيامه بالمهمة ليس الهدف منه تطوير الهيئة ولكن إسكات أصوات المهاجمين". ولاحظ البيان أن اختيار نوار "جاء في أعقاب اتهامات عنيفة وجهت لقطاع الفنون التشكيلية حول قيام البعض بتزييف لوحات المشاهير إلي حد التشكيك في اللوحات الموجودة في جميع المتاحف". واتهم المنشور مصطفي علوي باستبعاد القيادات البارزة بالهيئة مثل فتحي دياب رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة ومصطفي السعدني رئيس الادارة المركزية للشئون الثقافية والذي أبعد إلي اقليم شرق الدلتا والأديب محمد السيد عيد نائب رئيس اتحاد الكتاب ورئيس الادارة المركزية للشئون الثقافية. وطالب المنشور بتصحيح الأوضاع داخل الهيئة التي كانت عملية إختيار جميع القيادات فيها خلال الفترة الأخيرة مسئولية منفردة للدكتور علوي وضرورة إبعاد أحمد نوار وتولي أحد ابناء الهيئة قياداتها. وفي وقت لاحق أكد وزير الثقافة أنه سيتم تعيين رئيس جديد لهيئة قصور الثقافة خلال أيام مشيرًا إلي أن تولي د. أحمد نوار الاشراف علي الهيئة أمر مؤقت لتسيير العمل بها فقط.

وقال في تصريحات خاصة لـ "نهضة مصر" إن هناك عددًا من الأسماء المرشحة لرئاسة الهيئة ويتم المفاضلة فيما بينها الآن وفق مواصفات واشتراطات يجب توافرها في رئيس هيئة قصور الثقافة القادم حتي يستطيع إدارة أخطر أجهزة وزارة الثقافة وتنفيذ الخطة الجديدة والمتكاملة لتطويرها وتحديثها

عن جريدة نهضة مصر 24-09-2005

دعوة مركز الجنوب

مركز الجنوب لحقوق الإنسان يدعو لتشكيل لجنة من منظمات المجتمع المدني للدفاع عن حقوق ضحايا محرقة بني سويف

ما يدور فى المشهد الثقافى المصرى الآن يدعو للسخرية والإشمئزاز فى آن، فكم الكذب والمغالطات ومحاولات الاستهزاء بالعقول فضلاً عن كم الموالسة والتمسح بأعتاب السلطة من قبل جماعات من المثقفين بل والسياسيين الذين طالما قدموا أنفسهم فى صورة المدافعين عن الحرية والديمقراطية والعدالة وحقوق الإنسان أكبر بكثير من أن يقابل بالصمت.

فقد صدر بيان عن مجموعة من "المثقفين" لمناشدة الرئيس مبارك بعدم قبول الاستقالة بينما يصرح على استحياء أن مسئولية ما حدث هى "مسئولية مجتمع يتطلب حشد كل القوى والامكانات للحفاظ على حياة وحرية وكرامة كل مواطن". وللعلم فقد وقع على هذا البيان حوالى 200 مؤيد من بينهم رئيس حزب التجمع ورجال أعمال وصحفيين وشعراء بالاضافة الى عدد كبير من الممثلين، وهو ما يعنى أن التوقيع على بيان التأييد لم يكن حكراً على المثقفين فقط أو أن مصطلح المثقفين أمتد فى وضع تأييد الوزير ليشمل كل من يرغب فى تأييده بصرف النظر عن المجال الذى يعمل به، وهو ما يتناقض مع التصريحات المبطنة التى يحاول بها وزير الثقافة تشوية المعارضين لسيادته بقوله إن المعارضة حق ومظهر ديمقراطى لكل المثقفين لولا تدخل بعض الاطراف الأخرى ويقصد بها السياسيين الذين انضموا لحركة المعارضة والذين من بينهم مبدعين وفنانين، بينما ليلى علوى ودلال عبدالعزيز ومحمد أبو العنين بالنسبة للوزير الفنان مثقفين بحكم توقيعهم على بيان التأييد، فهل نحن بحاجة إلى مسرحيات هزلية إضافية أم أن المهازل تدعو بعضها بعضاً؟!!. هل يرى أصحاب نظرية مسئولية المجتمع أن هذا المجتمع هو الذى إختار وزير الثقافة وحكومته ونظامه؟ أو أنه يملك الحرية والحق فى محاسبة هؤلاء ومساءلتهم؟ أو أن له الحق فى مشاركة الوزير الفنان فى صنع إنجازاته الحضارية؟، صحيح أن إستقالة وزير بل وحكومة كاملة فى ظل استمرار واستقرار الآليات نفسها التى تحكم أداء النظام لن تؤدى إلى أى إصلاح أو تغيير، ولكن تعميم المسئولية وكيل المديح لرعاة الفساد والمفسدين لا يعنى سوى التورط الفعلى فى مستنقع الفساد. وليس من الغريب أن تأتى مثل هذه المواقف من رموز دأبت على تصوير نفسها فى موقع المناضل مقتاتة فى ذلك على مصادفات التاريخ البائد التى وضعتهم فى هذه المنزلة بينما ذقونهم غارقة فى نعيم النظام ورموزه كل فى موقعه، وإلا لماذا يلقى هؤلاء بمسئولية المحرقة على المجتمع المصرى كله بينما ينسبون ما يرونه إنجازات لوزيرهم الفنان فقط؟. لقد ذكرنا من قبل ونواصل التأكيد على أن ما حدث فى قصر ثقافة بنى سويف لا ينبغى التعامل معه بوصفه حادث فردي ينتهي بتحقيقات جنائية، بل ينبغى التأكيد على أن تلك الحوادث هى النتيجة الطبيعية لأداء النظام المصرى ككل بكل وزاراته وهيئاته، ومن ثم فعلى كل المثقفين الأحرار ألا يحصروا نضالهم فى مطالب محدودة تتيح الفرصة للتلاعب والمداورة والأكاذيب فضلاً عن أنه لا توجد ضمانات على أن تحقيق مثل هذه المطالب يمكن أن يؤدى إلى إحداث أى تغيير حقيقي، ومن تلك المطالب تقديم مسئولين للمحاكمة أو المطالبة بإستقالة مسئولين، بل ينبغى التأكيد على أن المطالبة بإقالة وزير الثقافة أو غيره ليست هدفاً فى حد ذاته بل يجب أن تكون البداية لحركة إصلاحية جذرية وشاملة. إن مركز الجنوب لحقوق الإنسان إذ يرصد بداية ظهور حركة مصرية تسعى من أجل واقع ثقافى نظيف بلا فساد، وجماهيرى بلا محسوبية ومبدع بلا سفه أو تسطيح ممثلة في حركة ادباء وفنانون وكتاب من أجل التغيير فإنه يؤكد تضامنه مع هذه الحركة التي تدافع عن حق المواطن المصرى فى واقع ثقافى تنويرى يعبر عنه ويضيف له، واقع ثقافى هو شريك فى صنعه وهو المستفيد الأول من إنتاجه الإبداعى وبالتالى هو المسئول عنه بحق، واقع ثقافى يراعى حق المواطن المصرى فى القرى والنجوع والأماكن الشعبية والمدارس والمعاهد والجامعات في الحاجة إلى منابر وهيئات ثقافية وترفيهية وتوعوية. ولا ينبغى لهذه الحركة أن تتوقف أو أن ترتبط بحدث أو أحداث بل ينبغى أن تستمر وتواصل نضالها، فحقوق المواطن الثقافية لا تقل عن أى حق آخر من الحقوق بل تضاهيها فى الأهمية، وقد آن الأوان لمثقفينا وفنانينا ومبدعينا وكتابنا الذين يحترمون إبداعهم ودورهم فى المجتمع شباناً وكباراً أن يتحملوا عبء النهوض بالواقع الثقافى المصرى، وأن يتلاحموا مع كل المنادين بمجتمع ديمقراطى يتمتع فيه المواطن بحقوقه الثقافية والإجتماعية والإقتصادية والسياسية والمدنية على حد سواء.

إن مركز الجنوب لحقوق الإنسان يدعو لتشكيل لجنة من منظمات المجتمع المدني للدفاع عن كافة حقوق جميع ضحايا محرقة بني سويف وضحايا محاولة الهروب من المسئولية الممثلين في من تم القاء القبض عليهم وتجري التحقيقات معهم حاليا بهدف الالتفاف على المطالبة بتحمل المسئوليين الحقيقيين عن جريمة المحرقة في بني سويف، والسعي لتحميل هؤلاء الضحايا المسئولية مثلما حاولوا من قبل مع صغار العاملين في محرقة قطار الصعيد المشئوم.

http://www.southonline.org/aprfire2192005.htm

شهداء بني سويف يستأثرون بالنجوميّة في مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي

الحياة: التظاهرة الشهيرة تتحوّل التظاهرة الشهيرة تتحوّل لساحة مواجهة سياسيّة بين المعارضة والنظام: «شهداء بني سويف» يستأثرون بالنجوميّة في مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي

- بيار أبي صعب جريدة الحياة - 25/09/05 «مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي» هذا العام لا يتسع كعادته للفرح والاحتفال. والدورة السابعة عشرة التي انطلقت قبل أيّام من دون افتتاح رسمي أو أي صخب استعراضي، جاءت متشحة بالسواد. فالكارثة التي شهدها قصر الثقافة في بني سويف قبل أكثر من أسبوعين، وأوقعت عشرات القتلى والجرحى خلال عرض مسرحي لفرقة هواة، لا تزال تلقي بظلالها المفجعة على العاصمة المصريّة، وتغلّف بدخانها الكثيف عروض المهرجان الذي كاد يتحوّل ساحة مواجهة سياسيّة... هذا هو الانطباع الذي يلازم أي مشارك في التظاهرة التي أرادها وزير الثقافة المصري فاروق حسني واجهة حضاريّة لبلاده، وأرضيّة تفاعل وتواصل بين الابداع المصري والعربي، وأحدث المدارس والتجارب والاتجاهات المسرحيّة في العالم... والمواجهة الدائرة اليوم في كواليس المهرجان، وفوق مختلف المنابر ووسائل الاعلام، لا علاقة لها بالنقاشات والانتقادات التي لازمت «التجريبي» منذ سنواته الأولى، مشككة أحياناً في ضرورته، أو في قدرته على التعبير عن الواقع الثقافي المصري وعلى التجذّر في التربة المحليّة. فالمهرجان الذي كان ولا يزال مثار جدل، أراد نفسه اشكالياً، وعرف كيف يخلق فورة لا شك في أن لها انعكاستها الايجابية على الحركة المسرحيّة محلياً وعربياً. لكن شريحة واسعة من أهل الأدب والفنّ والثقافة في مصر، مدفوعة بهول الصدمة التي خلقها حريق بني سويف (مئة كيلومتر جنوبي القاهرة)، اختارت هذه المرّة الدخول في مواجهة مفتوحة مع المؤسسة الرسميّة، وسياستها الثقافيْة في شكل عام. هكذا تشكّلت «جماعة الخامس من سبتمبر»، وهو تاريخ وقوع الكارثة، بسبب استعمال الشموع في عرض لفرقة محافظة الفيوم بعنوان «حديقة الحيوان» من اخراج محمد منصور الذي قضى في الحريق، وذلك ضمن اطار الدورة الخامسة عشرة لـ «مهرجان نوادي المسرح». وكانت حصيلة الحريق التي تعاظمت بسبب سلسلة طويلة من الاهمالات على مستوى الادارة والتنظيم والاجراءات الامنية، سقوط ?? قتيلاً بينهم كتّاب مسرح واعدون، ونقاد ومخرجون وأساتذة بارزون في الحركة المسرحيّة المصريّة، ناهيك بعشرات الجرحى الذين يقبعون في المستشفيات، ومنهم من يشكو من غياب العناية الكافية. وكانت «حركة ادباء وفنانون وكتاب من اجل التغيير» وزّعت بياناً وقّعه مئات المبدعين البارزين، بينهم أحمد فؤاد نجم، يوسف شاهين، بهاء طاهر، صنع الله ابراهيم، رضوي عاشور، محمود حميدة، سيد حجاب، علي بدرخان، عبدالوهاب المسيري، محمد عفيفي مطر... يحمّل السلطة مسؤولية ما جرى، ويطالب بإقالة وزراء الصحّة والداخليّة والثقافة. وتنشط جماعات أخرى منها »مسرحيون للحقيقة «في توزيع المناشير على قاعات العروض، داعية الى مقاطعة «مهرجان المسرح التجريبي» حزناً، واحتجاجاً على «طبيعته المترفة». وكانت تظاهرة احتجاج على المهرجان انطلقت من دار الأوبرا، متزامنة مه موعد الافتتاح الذي تقرر الغاؤه «إكراماً للموتى واحتراماً للموقف»، بتعبير وزير الثقافة فاروق حسني. وقال الوزير في مؤتمر صحافي حضره رئيس المهرجان فوزي فهمي، إن هناك من يتربصون بالمهرجان ويحاربونه ويريدون إلغاءه. وحذّر حسني من تسييس الفن «لأنه يؤدي إلى ضياعه». وأضاف، بعد قيامه بإقالة مصطفي علوي من رئاسة «الهيئة العامة لقصور الثقافة»: «لا نريد أن ينقلب الفن إلى مناحة سياسية». هكذا يبدو «التجريبي» هذا العام ساحة مواجهة، تراجعت فيه العروض والندوات إلى موقع ثانوي أو هامشي. ما همّ أن يقدّم وليد عوني عرضاً لافتاً بعنوان «بين الغسق والفجر»، أو أن يعود الكاتب لينين رملي إلى الأضواء بعمل تجريبي عنوانه «اخلعوا الأقنعة»؟ ما همّ إذا كان ناصر عبد المنعم سيقدّم جديده «رقصة الرياح الأربعة» أم لا، فهو من «المقاطعين»؟... قلّة من المشاهدين منشغلة بالعرض السوري اللافت «فوضى» (المسرح القومي)، من اخراج عبد المنعم عمايري... أو بالضيوف الذين يكرّمهم المهرجان هذا العام، وفي طليعتهم النجمة المصريّة سهير المرشدي والشاعر اللبناني بول شاوول... النجوميّة الفعليّة هذا العام، لأبطال تلك المأساة التي تجاوزت خشبة المسرح لتقتحم الواقع بفظاعتها وفجائعيّتها: محسن مصيلحي، بهائي الميرغني، حازم شحاتة، مدحت أبو بكر، نزار سمك، صالح سعد... إنّهم «شهداء المسرح العربي»، في بلد لا يزال فيه مسرح، ولا يزال قادراً على تقديم الشهداء، و... خوض المواجهات السياسية من أجل التغيير!

رسالة من شقيق حازم شحاته

هذه رسالة لشقيق الراحل حازم شحاتة، ارسلها لمنتدي مسرح دوت كوم. وننشرها لما تحويه من تحديد لمطالب لأهل أحد الضحايا

سيدي الفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لقد حاولت ان اكتب في المنتدى ولكن لم استطيع

انا اخو حازم شحاته احد ضحايا محرقة بني سويف وكنت اتساءل ماذا حدث بشأن المحرقة هل كل المقالات والبرامج المرئية بمختلف القنوات الفضائية ولم تحرك ساكن القيادة السياسية, ياترى سياستهم هي سياسة النفس الطويل والتي تستدعي الصمت من قبلهم وعدم الرد على مطالبنا سواء بالقبول أو الرفض , لقد كانت مطالبنا هي :

1- محاسبة المسئولين الحقيقين وأعني الوزراء والمحافظ وأجهزة الأمن . 2- اعطاء لقب شهيد بما له من مميزات ادبية ومادية تعين زوجات الضحايا اللاتي ليس لهم أي مصدر للحياة الكريمة , اليس من حقهم وحق الضحايا أن يعوضوا في زوجاتهم بأن يوفروا لهم مصدرا للحياة الكريمة 3- عندما سألت الدكتور جابر عصفور قبل سفري بخصوص معاش استثنائي لزوجة الشهيد حازم شحاته أفادني أنه لن يتعدي المائة جنية اذا تمت الموافقة بالصرفبالله عليكم هل هذا المعاش التكريم المناسب لحازم شحاته ؟ 4- بدلا من حفلات التأبين التي لاتعود بالفائدة على زوجته أرجو أن يتم التعامل بشكل عملي لزوجته من جهة وتخليد ذكراه من جهة أخرى بأن يتم اطلاق اسمه على احدى المسارح أو قصور الثقافة وعلى سبيل المثال اذا كان هناك قصر ثقافة بشبين الكمو يتم اطلاق اسمه عليع 5- انشاء نصب تذكاري بمدخل بني سويف يكتب اسماء الشهداء علية وأعتقد أن هذه المطالب لن تثقل كاهل الدولة ولكن سيعطى انعكاسا ان الدولة مازالت تحترم اولادها وان لم يكن في حياتهم بالأحرى بعد وفاتهم تخليدا لذكراهم واعترافا منها بوهب حياتهم للنهوض بالمسرح المصري

وأخير أشكركم على سعة صدركم وأرجو ان من الدولة أن تقوم بعمل يرد لنا الحياة مرة أخرى بعد أن فقدناها مع أعز وأغلى ماكنا نملك

باسل شحاتة

بيان تأسيسي

جماعة 5 سبتمبر

- هي مجموعة من فناني وناشطي المسرحيين من معظم الكيانات العاملة بالمسرح - تجمعت علي خلفية كارثة مسرح قصر ثقافة بني سويف مساء 5 سبتمبر 2005 ضمن فاعليات مهرجان نوادي المسرح، وعلي خلفية السلبيات المتوالية من الجهاز الاداري للدولة تجاه هذا الحادث بدءا من السلبيات التي تتعلق بوزارة الثقافة ووزارة الداخلية فوزارة الصحة وكذا اسلوب تغطية الإعلام لهذه الحادثة في لحظتها وقد اجتمعنا لتحقيق مجموعة من الاهداف المرحلية تجاه حادث بني سويف وهي كالتالي 1- حماية حقوق ضحايا الحادث، وفي هذا الصدد طالبنا بالتالي 2- محاسبة المسئولين عن الحادث، بعد التحقيق في ذلك 3- السعي لوضع الضوابط التي تؤدي لعدم تكرار ما حدث، وفي هذا الصدد نسعي لتأسيس لجنة (مستقلون للمتابعة الفنية) ومن هنا وجدنا أن استمرار عمل هذه الجماعة هو مطلب عام للحركة الفنية ولتنمية دور المجتمع المدني بشكل عام فقررنا وضع سلسلة من الأهداف علي المدي الطويل - السعي الجاد لتحقيق حماية حقيقية للعاملين والمشتغلين بالفنون المسرحية - الدفاع عن الحقوق الأدبية والمادية للعاملين بالمسرح - متابعة مدي ملائمة دور العرض من حيث التجهيزات واستعدادها لمواجهة الأزمات والكوارث المبادئ العامة لجماعة 5 سبتمبر - إننا ضد أي تحيز أو تمييز يقوم علي تصنيف أو فرز بين العاملين بالحقل المسرحي بكل تخصصاته فيما يخص الحقوق العامة وفرصهم في الانتاج وحقوقهم وقت الأزمات - التعاون مع كافة الجهات والكيانات والأفراد المعنيين علي كل المستويات الرسمية طالما لا تتعارض مع مبادئنا السابقة بما يخدم أهدافنا المشتركة - أن طبيعة عمل الجماعة هو العمل التطوعي الخدمي والذي يهدف إلي تحقيق أغراض هذه الجماعة بالدرجة الأولي الاجراءات التي قامت بها جماعة 5 سبتمبر وقي قمنا يتشكيل مجموعة من اللجان هي كالتالي - مجموعة عمل تقصي الحقائق - مجموعة المتابعة (تقوم في هذا لاطار بمتابعة المصابين وجمع التبرعات لصالح مساندة الضحايا وذويهم) - مجموعة عمل للتنسيق والاعلام - مجموعة عمل قانونية

السبت، سبتمبر 24، 2005

لجنة للصلاحية تغلق ثلاثة مسارح تفتقر للأمان

لجنة للصلاحية تحركت من أجل التجريبي: إغلاق ثلاثة مسارح تفتقد للأمان كتب طارق الطاهر:بتاريخ 22/9/2005 قررت اللجنة المشكلة لبيان مدي صلاحية المسارح التي تقام عليها عروض المسرح التجريبي والمكونة من فنيين ومتخصصين في الدفاع المدني، عدم توافر عناصر الامان بالمسرح العائم، وقد تقرر اغلاقه ويحتاج لما يقرب من نصف مليون جنيه لاعادة تشغيله، كما قررت اللجنة عدم صلاحية قاعة عبدالرحيم الزرقاني بالمسرح القومي لافتقادها هي الاخري لعناصر الامان بالاضافة لمسرح سيد درويش التابعة لأكاديمية الفنون. ولأول مرة يفتتح المهرجان دونما حفل افتتاح مراعاة للظروف الخاصة بحريق مسرح قصر ثقافة بني سويف، التي أدت لاستشهاد 50 شخصا، من بينهم نخبة من المسرحيين، الذين أصدر المهرجان كتابا عنهم تحرير د.حسن عطية، الذي جمع فيه تحت عنوان 'تعليقات بأقلام مجروحة' عددا من المقالات التي أدانت هذه المحرقة، وبعنوان 'أعمالهم يكتبون' استعرض مقالات كتبت عن عرض 'مشهد من الشارع' اخراج صالح سعد، وتحت عنوان 'الشهداء يكتبون عن الشهداء' نجد كتابات مدحت أبوبكر عن صالح سعد، ومن الناقد حازم شحاتة الي المخرج حسني أبوجويلة، كما يتضمن الكتاب آخر مقالة للدكتور مدحت أبوبكر عن المهرجان الذي استشهد فيه ويحمل عنوان 'الحلم بدأ من 15 سنة ومازال الابداع مستمرا.. المؤلفون الشباب ينافسون آرابال وكامي ونجيب سرور في مهرجان نوادي المسرح' ، و'من هو المخرج . ج . توفسنجوف' ترجمة د.صالح سعد، بالاضافة لاحتواء الكتاب علي عدد من الحوارات التي اجريت معه. ولعل من أهم فصول هذا الكتاب 'ببيوجرافيا.. شهداء الواجب، ويتضمن تعريفا لعدد ممن استشهدوا ومخرج عرض 'من منا' والضحايا من فرقته . وتحت عنوان 'وقائع موت مروع' يروي شهود عيان حقيقة ما حدث، فيدين بوضوح أحمد زيدان هيئة قصور الثقافة الذي لم يجد من مسئوليها أي شخص يحاول تنظيم الدخول للقاعة في هذا العرض الذي شهد ازدحاما من أجل رؤيته فيقول الشاهد: 'في كل هذه الاحداث لم أر مسئولا وحيدا من القصر أو من اقليم القاهرة الكبري وشمال الصعيد ولاميكانست مسرح رجل أمن جندي لا أعرف هو تابع لمن يدخل ويخرج ولا يعرف لم أتي؟ لذا يتابع في دور يختلقه لنفسه فقط' ويستمر في شهادته التي يدين فيها بوضوح وزارة الثقافة والصحة وما حدث في مستشفي بني سويف من اهمال، وكذلك توجد شهادة أخري لشريف مصطفي ادريس زميل الشهيد محمد مصطفي مهندس ديكور عرض 'من منا' وشهادة محمود سيد خليل، وباحساس عال قدم للكتاب د. فوزي فهمي بقوله: عندما نفقد في وقت واحد بعض أصدقاء الصبا ومقتبل العمر من شاركوك احتفاءك بالمسرح كفن، وأيضا تفقد بعض أصدقاء النضج، من عشقوا معك ذلك الفن، ورصدوا العمر دفاعا عنه، وفي الوقت نفسه تفقد بعض من جلسوا اليك لسنوات في طلب تعلم هذا الفن، ثم صاروا مبدعين وأساتذة الي جوارك وكنت دوما تزهو بهم، أبناء وتسعد أنهم أصبحوا في قامتك، واذ بك كذلك تفقد عددا من الاحفاد، كنت حتي الامس تنصت اليهم بيقين ما قرآت من ابداعاتهم في القادم لهم من العمر، فهل ­ عندئذ ­ تكون قد أصبحت فقيرا أشد الفقر؟ أم وحيدا مع وحشة تنبت العجز المفتوح علي اليأس، أم نتماسك ونتشبث بأن المسرح ­ في جوهره ­ سؤال يرفض علي طول تاريخه الاستحواذ علي الوعي، ويعاند الاخضاع، ويفتح الامل علي الغد، مهما كانت لحظات الانكسارو القهر'. نقلاً عن أخبار الأدب، أقراً المقال كاملاً هنا

فرق انسحبت من التجريبي

بعد اعتذار فرقتي

إيطاليا والأردن عن عدم تقديم عرضيهما في المهرجان التجريبي، اعتذرت دولة صربيا والجبل الأسود عن تقديم عرض "غفران الدم" لفرقة مسرح دودست الذي كان مقررا عرضه يومي 27 ، 28 سبتمبر بمسرح البالون ، كما اعتذرت دولة السنغال عن تقديم عرض (القارة المرتدة) لفرقة داكابى والذي كان مقررا عرضه يومي الجمعة والسبت 23و 24 سبتمبر 2005 بقاعة صلاح عبد الصبور مسرح الطليعة .وكذلك اعتذرت دولة الجزائر عن تقديم العرض المسرحى " شوف يا أحمد " لفرقة جمعية البليرى والذى كان مقرر عرضه يومى 23 و24سبتمبر 2005 على مسرح الجمهورية الساعة التاسعة مساءاً فى إطار الدورة السابعة عشرة لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي وبذلك يبلغ عدد الفرق والدول التي اعتذرت عن تقديم عروضها هذا العام خمس دول.

بعد 3 شهور...ديسمبر 2005

ماذا سيحدث بعد مرور ثلاثة شهور على محرقة المسرحيين في بنى سويف؟

- الحكم بالحبس ثلاثة اشهر على مدير قصر ثقافة بنى سويف و اثنين من معاونيه , براءة الوزراء الثلاثة ( الثقافة / الداخلية / الصحة ) مما نسب إليهم . - نقل مسئول الأمن بقصر ثقافة بنى سويف إلى قصر ثقافة الفيوم بعد مرور ثلاثة اشهر ..... - لن يجلس حازم شحاتة بصوته القوى الحنون يدير ندوة بموضوعية حول احد عروضنا المسرحية المتواضعة . - لن يذهب د . محسن مصيلحى لمشاهدة العروض المسرحية في كل بقعة من مصر المحترمة ........ لن تراه ابنتاه في المنزل ولا تلاميذه في الأكاديمية . - لن يقدم صالح سعد عرضه المسرحي الذي أوشك على إنهائه لن يحتفل بعيد ميلاد ابنته , و لن تشاركه العمل و الحياة ثانية . - لن يقدم بهائي الميرغني ذو الوجة البشوش عرضا جديدا مصحوبا بخيال الظل أو العرائس - لن يكتب احمد عبد الحميد نقدا آخر لعرض مسرحي آخر في جريدته الجمهورية . - لن يخرج حسن عبده عرضا جديدا على مسرح الهناجر و لن يتابع ما يحدث في أقاليم مصر . - لن تحصل سامية جمال على جائزة التمثيل الأولى في مهرجان نوادي المسرح لان لجنة التحكيم احترقت و كذلك احترقت سامية . - لن يقدم فريق نادى مسرح الفيوم عرضا جديدا أو حتى قديما محترقا - لن يطوف د. مدحت أبو بكر الأقاليم لتقييم عروض مسارحها مقابل 100 جنيه في الليلة . - لن نرى ثانية – بعد 3 شهور – الوجه المبتسم لنزار سمك أو علاء المصري . - لن يحصل , شادي الوسيمى , محمد مصطفى , محمد شوقي , محمد إبراهيم , طلبة المعهد العالي للفنون المسرحية الأربعة على شهادة التخرج . - لن يعود عامل الإطفاء الذي اجبرة ضابطه الأعلى على الدخول للجحيم في محرقة بنى سويف .. رغم عدم وجود تامين له و اعتراضه على الأمر .... لن يعود هذا البسيط المستسلم لأسرته و معه بعض الفاكهة .. لن يحضن طفلته الصغيرة ثانية - بعد مرور ثلاثة شهور فقط من محرقة بنى سويف - لن يعود الأطفال اللذين احترقوا في قصر ثقافة بنى سويف لمشاهدة عروض مسرحية أخرى .............. سنذهب نحن الأحياء ( تقريبا ) إلى عملنا بشكل اعتيادي , و سنقدم العروض المسرحية في كل مكان و مناسبة ولكن هذه المرة بدون من ذهبوا منا إلى بنى سويف في 5 / سبتمبر / 2005 - ستقدم بعض الفرق الحرة عروضا جديدة لن يكتب عنها حازم و لن يشارك فيها صالح , سنلهو مع أطفالنا : و نتسكع على مقاهي وسط البلد أو كافيتيريا الهناجر .. و ربما يتذكر واحد منا موعدا لإنجاز شيء ما لاهالى المحترقين . - سيستمر علاج الناجين من المحرقة شهورا و ربما سنينا و ربما فى مستشفيات العلاج النفسي الرديئة . - سيعاد تجديد و افتتاح قصر ثقافة بنى سويف و سيحضره المحافظ و رئيس الهيئة و المصورين ( بدون طفاية حريق ) , و ستقدم احدى الفرق المحترقة سابقا عرضا جديدا , و لكن بدون شموع هذه المرة بناءا على أوامر صدرت عن وزارة الثقافة . ماذا لو ؟؟ كنا نحن الذاهبين إلى محرقة بنى سويف في 5/ سبتمبر , و كانوا هم يجلسون الآن يناقشون ( مثلنا ) ماذا نفعل من اجل المحترقين و ذويهم و كذلك من اجل المصابين و حقوقهم جميعا ؟ - اعتقد إنهم كانوا سيصنعون مواقف و حلولا أكثر قوة و إصرارا. - نعم .. لقد فقدنا أناسا على قدر كبير من الإنسانية و العزيمة و الموهبة و التفاني سيد فؤاد 14 / سبتمبر / 2005

الجمعة، سبتمبر 23، 2005

وزير الصحة قال: لانملك إعادة الحياة

نشرت جريدة العربي الناصري

العربى واجهت وزير الصحة الذى قال: لانملك إعادة الحياة

حديثا مطولا مع السيد وزير الصحة، بعنوان "عوض تاج الدين: الصحافة ظلمتنى فى حادث بنى سويف!" مما جعل الأمر يبدوا كمحاولة وحيدة سعت لها الجريدة لإظهار الحق وإنصاف الرجل! الغريب أنه لم يسأله أحد ممن أجروا الحوار معه عن وصول عربة الإسعاف الأولى بعد ما يقرب من ساعة وثلث ولا عدم كفاية سيارات الإسعاف كميا وكيفيا للتعامل المهنى الطبى الملائم لما يزيد عن 70 حالة متنوعة وتعطل بعض هذه العربات أثناء سيرها مما أدي لفقدان كثيرين منهم من بين عالم الأحياء، ولا عدم وجود إمكانات بشرية ومعدات طبية تسمح بالتعامل مع الحالات بشكل إيجابى وصحى مما عرض حالات كثيرة للهلاك وكذلك نقل المرضى عن موضعهم فى مستشفى بنى سويف العام بعد الإعلان عن مجئ سيادته وذلك لتهيئة المستشفى لإستقباله وهو ما عجل بزيادة الحالة السيئة لأكثرية المرضى وقتل بعضهم وهو نفس السلوك الذى تكرر من بعد فى مستشفى أحمد ماهر فى القاهرة مع خطورة مثل هذا الفعل وتبعاته كما أسلفنا وكذلك نقل مصابين من بنى سويف للقاهرة بشكل لا يتفق مع أبسط القواعد الطبية ناهيك عن التمريضى المتدنى مما أدى لوفاة الراحل د. صالح سعد.

التفسير الذي نجده منطقيا – ويتفق مع نزاهة العربي الناصري – هو أنها لم تصل لها الحقائق التي نكافح من 16 يوم لكشفها في البيانات المتتالية والشهادات لناس شهدت الحادثة والتي أعلن عن بعضها في مؤتمر صحفي بنقابة الصحافيين. فإذا لم تدري الجريدة ببيان تناقلته صحف مصرية وعربية وبمؤتمر عقد في نقابتها، يحق لنا أن نتسائل عن المصادر التي تأخذ منها معرفتها بالواقع والأحداث التي تجري في مصر. علي أي حال نعد صحيفة العربي الناصري بدعوة صحفييها لمؤتمرنا الصحفي الأسبوع القادم وبأنه سيكون به شيئا عن أداء وزارة الصحة والسيد وزيرها فيما يتعلق بقيامهم بمسؤلياتهم تجاه المرضي والمصابين.

"قال الوزير لقد ظلمتنى الصحافة فى حادث مسرح قصر ثقافة بنى سويف، وتساءل! ماذا كان يمكن أن نفعله أكثر مما فعلنا، فليس فى أيدين ااعادة الحياة، خاصة أن نسب الحروق فى أكثر من 50 حالة تراوحت ما بين 60 و90%، وأكد الوزير على أنه كان فى موقع الحادث خلال ساعتين من وقوعه، وسبقه إليه 45 سيارة اسعاف.

ورعاية مركزة متنقلة من محافظات القاهرة والجيزة وبنى سويف والفيوم والمنيا بالاضافة إلى تشكيل 4 فرق طبية تضم تخصصات حروق وباطنى وقلب وتكميل من الجامعات المصرية والقوات المسلحة والمستشفيات التعليمية وكانت كلها تتابع كافة الحالات لحظة بلحظة بالاضافة إلى وضع مستشفيات الهرم والسلام وأم المصريين وبنى سويف وأحمد ماهر والمنيرة."

"وأضاف الوزير مؤكدا أنه قبل وصوله إلى موقع الحادث الذى لم يكن لوزارة الصحة دخل فيه لكن مارسنا أفضل دور يمكن القيام به لانقاذ المصابين."

"عدد الوفيات يصل إلى 44 حالة حتى الآن بماذا تفسر ذلك؟ "ارتفاع عدد الوفيات يأتى بسبب تصاعد نسبة الاصابة بين المصابين والتى وصلت ما بين 60% و100% لعدد 57 حالة و16 حالة فقط نسبة الاصابة بهم أقل من 60% ."

الوزير قام إلى مكتبه واستخرج تقريرا لازال حديثا بخط اليد وموقعاً من لجنة تضم 5 أساتذة متخصصين فى علاج الحروق من القوات المسلحة والجامعات والمستشفيات التعليمية وقدمه لي.. تضمنت بنود التقرير أن الوفيات سوف تصل إلى 90% بين الذين تزيد اصابتهم عن 60% وعددهم 53 أما من هم أقل من 60% من المتوقع أن تصل الوفيات إلى 40% فقط بينهم.

"الوزير بصراحة متناهية جاءت ردوده كما جاءت استجاباته لما طرحناه عليه من معاناة فى أى مجال يمت للصحة بصلة لكن الوقت لم يكن كافيا لطرح كل القضايا لكن استجابته كانت سريعة يستحق الشكر عليها". الموضوع على الرابط التالي

الخميس، سبتمبر 22، 2005

حصار في البالون

حصار في البالون

احتجز الأمن أمس الأربعاء مجموعة من الزملاء والناشطين المسرحيين في مسرح البالون لقيامهم بتوزيع بيان مقاطعة المسرح التجريبي علي الناس، ولكن لم يستمر الأمر طويلا، ففي خلال دقائق اضطر لاطلاق سراحهم بعد وفود بقية الزملاء لهم لمساندتهم - فالأمن لا يمكنه التعامل مع الحشد. الملفت للنظر هو هذا التواجد الأمني الكثيف والمنظم في كل المسارح أثناء المهرجان (نوادي المسرح في بني سويف كان مهرجان أيضا)، واستخدام المسرح نفسه كمكان يمكن احتجاز الناس فيه، كاستخدام آخر يضاف له كصرح فني وثقافي، التعاون والتنسيق بين وزارتي الداخلية والثقافة الذي افتقده الضحايا في الكارثة

تظاهرة الاوبرا في افتتاح التجريبي

مظاهرة لأكثر من خمسمئة مثقف مصري تطالب بمحاكمة الوزراء المسؤولين عن محرقة بني سويف

المصدر : القدس العربي2005 / 9 / 22

مظاهرة لاكثر من خمسمئة مثقف مصري تطالب بمحاكمة الوزراء المسؤولين عن محرقة بني سويف 2005/09/22بمشاركة ست حركات سياسية بينها كفاية و 5 سبتمبر وشباب واطباء من اجل التغيير

كثيرين ممن وقعوا بيان تأييد وزير الثقافة لا يعلمون شيئا عنه اطلقت ست جماعات سياسية تظاهرة واسعة ضمت اكثر من خمسمئة مثقف وكاتب وفنان امام دار الاوبرا المصرية مساء الثلاثاء الماضي للمطالبة بمحاكمة فورية لوزراء الثقافة والصحة والداخلية ومحافظ بني سويف وكافة من يتبعونهم من كبار وصغار الموظفين المتورطين في كارثة استشهاد حوالي 47 فنانا وناقدا علي مسرح قصر ثقافة بني سويف في الخامس من ايلول (سبتمبر) الماضي اثر حريق ضخم شب اثناء احد عروض مهرجان مسرح الشباب السادس عشر.

وقد خلت معظم اوقات التظاهرة ـ التي استمرت ساعتين ـ من الهتافات، سوي من بعض الاغنيات التي كتبها المنظمون خصيصا لهذه المناسبة وقدمها الفنان خالد الصاوي.وقد اصدر المتظاهرون بيانا وقعته كل من جماعة 5 سبتمبر، وادباء وفنانون من اجل التغيير، والحركة المصرية من اجل التغيير كفاية ، شباب من اجل التغيير، اطباء من اجل التغيير، ونساء من اجل الديمقراطية الشارع لنا .وقد رصد البيان عددا من وجوه الاهمال الخطيرة التي صاحبت المحرقة مثل اختفاء موظفي المسرح والمسؤولين وعدم توفيرهم لطفايات الحريق وكانت موجودة بالفعل في المخازن، ثم وصول عربة الاطفاء الاولي والتي كانت غير صالحة للعمل بعد 45 دقيقة، ووصول عربة الاطفاء الثانية بعد ساعة وخمس دقائق بالرغم من مجاورة مبني وحدة الاطفاء لموقع المسرح علي عكس ما اعلن اعلاميا عن وصولها بعد عشرين دقيقة، بالاضافة لتعامل قوات الاطفاء مع الموقف بشكل قوامه الاستسهال والعشوائية وتجاهلهم لاستغاثة اكثر من فرد ممن كانوا يحترقون داخل المسرح، وكذلك عدم كفاية سيارات الاسعاف كميا، وعدم صلاحيتها لنقل المرضي وتعطل بعضها اثناء النقل، مما ادي الي وفاة بعض المصابين، ورصد البيان ايضا تضارب التعليمات الطبية وعدم القيام بالاسعافات الاولية منها والعاجلة التي كانت تستلزمها حالاتهم، ومما زاد الامر سوءا نقل المرضي الذين لا تسمح حالاتهم بذلك من اسرتهم بالمستشفي لتهيئة المكان لاستقبال وزير الصحة بالاضافة لانشغال الاطباء بمظاهر هذا الاستقبال وهو ما تكرر في مستشفي احمد ماهر بالقاهرة.

واخيرا يرصد البيان محاصرة حشد من قوات الامن المركزي لمستشفي بني سويف وتعديهم علي اهالي المصابين والضحايا لمنعهم من الدخول سواء للاطمئنان علي ذويهم او لنقل جثثهم من المشرحة التي لم يتوفر بها الحد الادني من وسائل التهوية اللازمة وهو ما اعتبره البيان انتهاكا لحرمة الموتي.ويبدي البيان سخطه علي وسائل الاعلام المملوكة للدولة التي حاولت تبرير الجريمة والقاء اللوم علي الضحايا انفسهم، وهو امر ثبت كذبه الصريح من خلال شهود العيان الذين سجلوا شهاداتهم بنقابة الصحافيين.وانتهي البيان الي عدة مطالب اساسية هي معاملة الضحايا والمصابين كشهداء بالمعني القانوني، والمحاكمة الفورية لكافة المسؤولين بمن فيهم وزراء الثقافة والداخلية والصحة، وترشيد الاتفاق الوزاري بتوجيه تكاليف الاحتفاليات النخوية والمهرجانات المنعزلة عن جماهيرنا من اجل تقديم الخدمة الثقافية الآمنة في ربوع مصر، بالاضافة الي حتمية توافق مسارح الدولة جميعها مع مواصفات الامن المتعارف عليها للابنية المسرحية طبقا لمفاهيم الامن الصناعي واجراءات الطواريء والتأمين المطلوب لاماكن يرتادها اعداد كبيرة من الجماهير، وفي النهاية اعلن الموقعون علي البيان مقاطعتهم لدورة مهرجان المسرح التجريبي حدادا واحتجاجا علي ما حدث.

يذكر ان فاروق حسني وزير الثقافة الغي حفل الافتتاح للدورة الجديدة للمسرح التجريبي التي كان مقررا لها ان تنعقد بالمسرح الرئيسي بدار الاوبرا في نفس وقت التظاهرة، وقد انتقل حفل الافتتاح الذي جاء صغيرا ومحدودا الي مسرح الطليعة خوفا من افساد التظاهرة لحفل الافتتاح.وكانت اجهزة الامن قد اغلقت جميع المنافذ المؤدية الي ارض الاوبرا لمنع انطلاق التظاهرة بالداخل وهو ما دعا المشاركين الي اطلاقها امام الباب الرئيسي.وقد حمل المتظاهرون لافتة من القماش الاسود حملت كافة مطالب الحركات المشاركة بما في ذلك مطالبتهم بمحاكمة المسؤولين، كذلك انتشرت عدة لافتات باللغتين الانكليزية والفرنسية من اجل ضيوف المهرجان من المشاركين، وكذلك تم ترجمة بعض البيانات الي الانكليزية والفرنسية لتوزيعها علي ضيوف المهرجان.

في الوقت نفسه اصدرت مجموعة من المسرحيين والكتاب بالمنوفية بيانا تضامنيا مع ضحايا الحادث واسرهم صدرته بآية قرآنية تقول قال رب بما انعمت علي فلن اكون ظهيرا للمجرمين .وقد تضامن البيان مع القائمة المطلبية التي التفت عليها القوي المشاركة واشار الي ان الموقعين يدينون الموقف المتخاذل من شلة من المثقفين المنتفعين الذين طالبوا ببقاء وزير الثقافة في منصبه بعد المسرحية الهزلية التي قام بها من خلال تقديمه لاستقالة وهمية كان الغرض منها تفريغ غضب ابناء الحركة المسرحية والابداعية في مصر.

ايضا كان من اللافت والمفارقة حضور عدد من اعضاء حزب التجمع حاملين لافتات تطالب بمحاكمة وزير الثقافة والمسؤولين عن المحرقة، بل اصدر الحزب بيانا بهذا المعني لكنه صادر عن امانة الحزب بمحافظة الجيزة، في الوقت الذي وقع فيه الدكتور رفعت السعيد رئيس الحزب علي بيان التأييد الذي ناشد رئيس الجمهورية عدم قبول استقالة فاروق حسني.اما بيان حركة ادباء وفنانون وكتاب من اجل التغيير الذي صدر مساء السبت الماضي والذي نشرت القدس العربي نصه فقد وصل عدد الموقعين عليه الي ما يتجاوز 450 فنانا وكاتبا ومفكرا بينهم احمد فؤاد نجم، يوسف شاهين، حسن سليمان، بهاء طاهر، محمد البساطي، صنع الله ابراهيم، رضوي عاشور، محمود حميدة، سيد حجاب، علي بدرخان، عبد الوهاب المسيري، عفيفي مطر، عبد العزيز مخيون، محسن حلمي، خالد يوسف، عبد الهادي الوشاحي، جميل عطية ابراهيم، بشير السباعي، سيد البحراوي.وعدد كبير يمثل مختلف الاتجاهات الفنية والفكرية.

في الوقت نفسه نفت بعض الاسماء الموقعة علي بيان تأييد وزير الثقافة علمها بالبيان، او الاطلاع عليه او التوقيع، وقد تحدثت القدس العربي الي الكاتبة فتحية العسال احدي الموقعات علي البيان فنفت علمها بالبيان الا من الصحف وعبرت عن اعتراضها الكامل علي فكرة مناشدة الرئيس الابقاء علي فاروق حسني.وقالت متهكمة هنّاشده علي ايه، هو احنا غضبناه واضافت العسال انها كانت ضد قبول استقالة فاروق حسني لانها ليست الحل، بل الحل هو اجراء تحقيق نزية ومحاكمة علنية في الواقعة، واشارت الي ان كثيرين ممن وقعوا البيان لا يعلمون شيئا عنه ومعظمهم لم يوقع عليه، لكنهم في نفس الوقت لن يستطيعوا انكار توقيعهم ولا تكذيب البيان لان بعضهم من رؤساء الهيئات الثقافية والبعض الآخر من الصحافيين والكتاب الذين لهم مصالح مع وزارة الثقافة.وكانت جريدة القاهرة الناطقة بلسان وزير الثقافة قد نشرت بيان التأييد وكذلك نشرت اسماء الموقعين عليه بينما تجاهلت كافة البيانات والاحتجاجات النقيضة المطالبة بمحاكمة الوزير وبدا اداء الجريدة حيال الازمة منحازا بفجاجة لموقف الوزير، بشكل يتجاوز كثيرا موقف الجرائد الحكومية الكبري.وهو موقف ـ في عمومه ـ ربما دفع المثقفين للبحث مرة اخري في طرح جدوي اصدار جريدة من هذا النوع علي الرأي العام، وهي ممولة من جيوب المواطنين وعرق الفقراء.

علي جانب اخر اصدر عدد من المثقفين، تقدمهم الروائي الكبير جمال الغيطاني بيانا يطالب نقيب الصحافيين بتقديم كافة الصحافيين الذين يعملون كمستشارين لوزير الثقافة الي المحاكمة بتهمة خيانة ميثاق الشرف الصحافي الذي يحظر علي الصحافيين الحصول علي اية امتيازات بسبب وظائفهم الصحافية.ويتم الان الاعداد لتقديم قوائم باسماء هؤلاء الصحافيين الي مجلس النقابة تمهيدا لابلاغ النائب العام باجراء التحقيقات اللازمة حول الاموال التي حصل عليها هؤلاء الصحافيون من وزارة الثقافة لكن ذلك لن يكون قبل اجراء انتخابات النقيب في نهاية الشهر الجاري

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=2005\09\09-22\s40.htm&storytitle=ffمظاهرة%20لاكثر%20من%20خمسمئة%20مثقف%20مصري%20تطالب%20بمحاكمة%20الوزراء%20المسؤولين%20عن%20محرقة%20بني%20سويفfff

الأربعاء، سبتمبر 21، 2005

إقالة مصطفي علوي وتكليف نوار

إقالة مصطفي علوي وتكليف نوار

أصدر فاروق حسني وزير الثقافة قرارا بإقالة الدكتور مصطفي علوي من رئاسة مجلس ادارة الهيئة العامة لقصور الثقافة. كما اصدر الوزير قرارا بتكليف الدكتور أحمد نوار رئيس قطاع الفنون التشكيلية بالقيام بأعمال رئيس هيئة قصور الثقافة. وكان مصطفي علوي قد تعرض مؤخرا لحملة انتقادات واسعة منذ وقوع حادث احتراق قصر ثقافة بني سويف الذي راح ضحيته العشرات وإصابة الكثيرين، وتم توجيه اتهامات للدكتور مصطفي علوي بالتقصير في اعمال الهيئة العامة لقصور الثقافةوانشغاله بالأعمال السياسية بسبب عضويته في لجنة السياسات بالحزب الوطني.

http://alwafd.org/front/detail.php?id=9511&cat=smal

في حفل تأبين اتحاد الكتاب

في حفل تأبين اتحاد الكتاب: المثقفون والمسرحيون يطالبون بالقصاص

في اتحاد الكتاب أثناء تأدبين »شهداء المسرح« .... ثأرا لدم شهداء محرقة بني سويف التي راح ضحيتها مجموعة من ابرز المثقفين والمسرحيين. لقد شهدت القاعة دموع سامي خشبة وهي تجبره علي التوقف وعدم مواصلة الكلام وضجت القاعة بصوت يسري الجندي قائلا: ان مصطفي علوي ـ وهو المسئول الأول عما حدث ـ حول هيئة قصور الثقافة الي خرابة لكونه مسنودا من لجنة السياسات بالحزب الحاكم.واستطاعت كلمات قاسم مسعد عليوة ان تجعل القلوب تعتصر ألما والدموع توشك ان تنهمر من كل الحضور وهو يحكي عن اللحظات الاخيرة في حياة ابن بورسعيد الشهيد محمد ياسين الذي ظل لمدة يومين كاملين بدون علاج حتي لفظ انفاسه الاخيرة. وكذلك جاءت كلمات ابراهيم عبدالمجيد لتتهم النظام السياسي كله بالفساد، مؤكدا ان مصطفي علوي هو المسئول الاول عما حدث وبالتالي تكون لجنة السياسات التي جاءت به هي المسئول الحقيقي عما حدث في محرقة بني سويف وان دم الضحايا في رقبتها الي يوم الدين.حفل التأبين جاء ساخنا بدرجة ألهبت مشاعر الحضور وارتفعت درجة السخونة الي اقصاها عندما تحدث عضو الاتحاد احمد ابوالعلا موجها اصابع الاتهام والمسئولية الي وزارة الثقافة وهيئة قصور الثقافة ومحافظ بني سويف ووزير الصحة معتبرا ان كل هؤلاء يتحملون المسئولية الجنائية والسياسية.

أكد الكاتب يسري الجندي ان الفاجعة جاءت في توقيت يجعل لها الكثير من الدلالات حيث وضعت الزعم بأننا علي ابواب مرحلة جديدة علي محك حقيقي وكانت الحادثة البشعة هي اول بادرة في العلاقة بين الحادث والظرف السياسي العام ان المسئول المباشر عنه وهو رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة لم يستطع احد ان يمسه لأنه يحتمي بلجنة السياسات وهذا مؤشر خطير، يعني اننا امام مرحلة بالغة الخطر لأنه اذا كان الزعم بوجود جديد سيصدر لنا وجوها من نوعية مصطفي علوي فإن هذا يعني اننا امام كارثة خطيرة وقال الجندي ان قضية الثقافة الجماهيرية ليست مجرد تدهور وانما ترتبط بوضع عام يتعارض مع ديمقراطية الثقافة التي تأسست عليها فكرة الثقافة الجماهيرية التي لم تعد واردة بعد سعد كامل وسعد الدين وهبة وغيرهما ممن استوعبوا فكرة ديمقراطية الثقافة وبعد أن توالت علي رئاسة الهيئة وجوه لا علاقة لها بالثقافة ولا بأي شئ.

واضاف يسري الجندي انه من اهم ما تلمح له كارثة بني سويف وتداعياتها ان مثل نموذج مصطفي علوي يمكن ان يشيع في كل المواقع ونصبح امام وجوه تفرضها لجنة السياسات ولا تحمل اي رؤية ورفض الجندي فكرة ان الحادث يرجع الي اهمال يضرب بجذوره في الموروث الثقافي مؤكدا أن المفهوم الحقيقي للاهمال الآن هو الفساد الجواد الجامح الذي دهس قيما كثيرة تحت سنابكه واضاف الجندي ان الفرسان الذين فقدناهم لم يكونوا بمنأي عن هذه القضية فقد كانوا من المهمومين بما يحدث وكانت قضيتهم الي جانب مجابهة الاهمال والفساد هو مواجهة التهديد الذي تواجهه الخصوصيات الثقافية والهويات الوطنية التي تسعي هيئة الثقافة الواحدة لابتلاعها واختتم الجندي حديثه مؤكدا انه لا يكفي التحقيق الكامل والشامل رغم انني مع المساءلة الإدارية والجنائية ولكن لابد للمثقفين اعادة النظر فيما يحدث داعيا اتحاد الكتاب لإعادة قراءة الواقع ودعم حركة الشارع حتي يكون هناك تغيير حقيقي.واعلن رئيس الاتحاد محمد سلماوي مواساته للثقافة والفن والي اسرة المسرح بصفة خاصة وكذلك اسر الضحايا ....ثم تحدث الناقد سامي خشبة وهو يغالب دموعه التي تساقطت بالفعل فتوقف عن الكلام للحظات ثم عاد بعدها ليؤكد ان المسئولية سياسية واجتماعية وجنائية وما حدث من الوارد ان يتكرر في اماكن اخري لذلك علينا أن نفيق ونستعد لذلك عن طريق البحث في مكونات الشخصية المصرية وما اصابها من ترهل في خصوصيتنا الثقافية.وكذلك علينا في نفس الوقت ان نبحث عن المسئول الذي تسبب في رحيل طفل عمره عدة سنوات وكانت نسبة حروقه 15% لكنه بالاهمال في محافظة بني سويف وجهازها الاداري المحبط تحولت 15% الي 100% ويموت بعدها الطفل.ويجب أن يسئل مدير امن بني سويف عن سيارة المطافئ التي وصلت متأخرة جدا وفي نفس الوقت يسأل رئيس هيئة قصورالثقافة فهو المسئول المباشر عما حدث.

بعد ذلك تحدث الأديب ابراهيم عبدالمجيد قائلا: رئيس الهيئة لا يعرف اي شئ عنها فهو ـ لأنه عضو بلجنة السياسات ـ مشغول بالانتخابات التي جرت ويستعد الآن لانتخابات البرلمان ويذهب الي برامج التليفزيون ليتحدث عن عصر الديمقراطية والانتخابات الحرة النزيهة التي لم تشهد مصر مثلها من قبل من اجل ذلك كله هو مشغول عن الهيئة التي جاء اليها بهدف التدمير فهو جزء من نظام سياسي مترهل ونظام آخر صاعد يسمي لجنة السياسات التي جاءت به الي هذا الموقع بحثا عن تدمير الثقافة والفن وبالتالي تدمير البنية الثقافية لمصر والحاضر والمستقبل.إن المسئول الحقيقي في رأيي هو لجنة السياسات لأنها هي التي جاءت بمصطفي علوي ووضعته علي قمة هذا الجهاز وتحميه من المساءلة السياسية والجنائية مما يعني ان مصر بذلك الفكر مقبلة علي كارثة حقيقية

الاثنين، سبتمبر 19، 2005

بيان المسرح التجريبي

تضامنوا من أجل ضحايا كارثة بني سويف إن ما وقع في الخامس من سبتمبر الجاري من حريق رهيب في قاعة مسرحية صغيرة ببني سويف أدى الى أوخم العواقب حيث أودى هذا الحادث بحياة ما يزيد على 45 واصابة العشرات من الفنانين والنقاد وطلبة المسرح والجمهور بل والمارة الذين حاولوا ملء الفراغ الامني الذي تركته اجهزة الدولة المختلفة. تمثل هذا الفراغ فيما يلي: 1. اختفاء موظفي المسرح والمسؤلين عن توفير الطفايات التي كانت موجودة في المخازن. 2. وصول عربة الاطفاء الأولي والتي كانت غير صالحة للعمل بعد 45 دقيقة ووصول عربة الاطفاء الثانية بعد ساعة وخمس دقائق بالرغم من مجاورة مبنى وحدة الاطفاء لموقع المسرح على عكس ما اعلن اعلامياً عن وصولها بعد 20 دقيقة, بالاضافة لتعامل قوات الاطفاء مع الموقف بشكل قوامه الاستسهال والعشوائية وتجاهلهم لاستغاثة اكثر من فرد ممن كانوا يحترقون داخل المسرح. 3. عدم كفاية سيارات الاسعاف كمياً. وعدم صلاحيتها لنقل المرضى وتعطل بعضها اثناء النقل مما ادي الى وفاة بعض المصابين. 4. تضارب التعليمات الطبية وعدم القيام بالإسعافات حتى الأولية منها العاجلة التي كانت تستلزمها حالاتهم, ومما زاد الأمر سوءاًً نقل المرضى التي لا تسمح حالاتهم لذلك ، من أسرتهم في المستشفى لتهيئة المكان لاستقبال وزير الصحة بالاضافة لانشغال الأطباء بمظاهر هذا الاستقبال . وهو ما تكرر في مستشفى أحمد ماهر بالقاهرة. 5. محاصرة حشد من قوات الأمن المركزي لمستشفى بني سويف وتعديهم على أهالي المصابين والضحايا لمنعهم من الدخول سواء للاطمئنان على ذويهم أو لنقل جثثهم من المشرحة التي لم يتوفر بها الحد الأدني من وسائل التهوية اللازمة مما يعد انتهاكاً لحرمة الموتى. وبدلا من ان تتولى الدولة مسؤليتها الكاملة عن هذه الكارثة من كافة النواحي , وجدناها تحشد اسلحتها الاعلامية وجنودها المشتغلين بالثقافة لتبرير جرائم الاهمال الجسيم والفساد البين, بل وإلقاء اللوم على الضحايا أنفسهم. وبالاستماع لشهود العيان وأسر الضحايا في جلسات علنية ومسجلة أقامها الفنانون المتضامنون مع أسر الضحايا بنقابة الصحفيين, تكشف لنا جميعاً حجم الكذب الذي يغطي تصريحات المسؤلين وانصارهم من الاعلاميين . وحيث تحتكر الدولة أغلب وسائل الاعلام والثقافة , لم يكن أمامنا إلا أن نلاقي الناس في الشوارع والمسارح والتجمعات الشعبية مطالبين الجميع بالتضامن معنا ومع مطالبنا العادلة والضغط لتحقيقها مجتمعة: أولاً: معاملة الضحايا والمصابين كشهداء ومصابي حرب , بما يوفره ذلك لهم ولأسرهم من رعاية وتكريم كاملين فوراًً. ثانياً: محاكمة فورية لوزراء الثقافة والصحة والداخلية ومحافظ بني سويف و كافة من يتبعونهم من كبار وصغار الموظفين المتورطين في هذه الكارثة . ثالثاً: ترشيد الانفاق الوزاري بتوجيه تكاليف الاحتفاليات النخبوية والمهرجانات المنعزلة عن جماهيرنا إلى تقديم الخدمة الثقافية الحقيقية والآمنة في ربوع مصر. رابعاً: أن تتوافق مسارح الدولة جميعها مع مواصفات الأمن المتعارف عليها للأبنية المسرحية طبقا لمفاهيم الأمن الصناعي واجراءات الطوارىء والتأمين المطلوب لأماكن يرتادها اعداداً كبيرة من الجماهير. نعلن نحن الموقعون على هذا البيان من جماعات وأفراد مقاطعة هذه الدورة من مهرجان المسرح التجريبي حداداً واحتجاجاً وندعوكم جميعاً للتضامن معنا في قضيتنا وفي مطالبنا وفي وقفاتنا الاحتجاجية المتكررة بدءاً من 20سبتمبر 2005 ولحين الاستجابة لمطالبنا . تضامنوا من أجل ضحايا كارثة بني سويف جماعة خمسة سبتمبر

In Solidarity with the Victims of the Beni Sweif Disaster More than 45 artists, critics, theatre students and spectators were killed and tens were maimed during a theatre performance at a small art gallery in Beni Sweif, which caught fire, with devastating results, on September 5th. Some passersby too were injured while trying to fill the security vacuum left by the State's different authorities. Negligence was represented in the following: 1- The employees of the theatre and all people responsible for providing fire extinguishers disappeared; some extinguishers, however, were found locked in a storage space. 2- The first fire engine, which turned out to be ineffectual, took 45 minutes to come. After another 20 minutes the second engine followed, though, surprisingly, the fire station is adjacent to the theatre. Media claimed that the first fire engine arrived in only 20 minutes. Furthermore, firefighters dealt randomly and irresponsibly with the situation, ignoring calls for help from more than one person trapped in the burning hall. 3- The ambulances were insufficient and poorly equipped to transport the injured people; some ambulances failed on the way causing people to die. 4- Inconsistent medical instructions and absence of first aid (that was crucial for some people) worsened the state of the injured. Irresponsibility culminated in the transfer of the injured to another place in the hospital to prepare for the visit of the minister, notwithstanding their very bad injury; and doctors were busy preparing themselves for the meeting. This happened again at Ahmad Maher Hospital in Cairo 5- The multitude of Central Security Forces who cordoned Beni Sweif Hospital assaulted the families of the victims to prevent them form entering to see their relatives or to take the corpses from the morgue which does not have the minimum ventilation required for its function, thereby violating the sanctity of the dead. Instead of bearing complete responsibility for the disaster, the State mobilized its Media and false intellectuals to justify the crimes of sheer negligence and corruption, not to mention laying the blame on the victims themselves. The declarations of the officials and their supporters were proven untrue. By virtue of the testimonies of eye witnesses and the victims’ families, given and recorded during public meetings held by the artists at the Press Syndicate. Given that the State monopolizes most of the mass media and cultural venues, we could do nothing but meet people in the streets, theatres and public gatherings, and ask them to join us and adopt our fair demands in order to push them forward: First: The victims and the maimed should immediately be treated as “martyrs of war”, receiving and/or their families all due compensation and honor. Second: The ministers of Culture, The Interior and Health, the Governor of Beni Sweif, and all implicated senior and junior employees should be tried for this calamity. Third: Ministerial spending should be rationalized by directing the budgets of elite ceremonies and festivals that have nothing to do with the people, to genuine and safe cultural service throughout Egypt. Fourth: All State theatres should meet international security standards for theatre buildings. Such places frequented by so many people should comply with industrial safety and emergency procedures. We, the undersigned as groups or individuals, declare that we are boycotting this session of the Experimental Theatre Festival as an expression of mourning and protest. We ask you all to join us in our case and demands and multiple procedures of objection starting September 20th and until our demands are met. In Solidarity with the Victims of the Beni Sweif Disaster Five September Group

الأحد، سبتمبر 18، 2005

ماذا بعد مناورة الإستقالة؟

المصدر جريدة الأهرام: 18/9/2005

الرئيس يصدر تعليماته لوزير الثقافة بالاستمرار في عمله أصدر الرئيس حسني مبارك تعليماته باستمرار السيد فاروق حسني في مزاولة عمله وزير للثقافة‏.‏

وكان الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء قد استقبل وزير الثقافة ونقل إليه تعليمات الرئيس مبارك بالاستمرار في عمله‏,‏ كما دعا نظيف وسائل الإعلام إلي ضرورة توخي الحرص‏,‏ وعدم التسرع في إصدار أحكام مسبقة حتي تنتهي جهات التحقيق في حادث قصر ثقافة بني سويف من عملها‏,‏ وتحديد المسئولين عن الحادث‏ .‏وأكد وزير الثقافة‏,‏ عقب اجتماع مع رئيس مجلس الوزراء بمكتبه بالقرية الذكية أمس‏,‏ أن الدكتور نظيف استعرض معه كل الظروف التي أحاطت بحادث حريق مسرح بني سويف‏,‏ وبحث معه كيفية دعم جهاز الثقافة وهيئة قصورها‏,‏ موضحا أنه سيتم تشكيل لجنة لمتابعة ومراجعة إجراءات التأمين والأمن بكل المباني‏.‏ وقال‏:‏ إنه سيتم وضع برنامج وتصور لإعادة تجهيز الأماكن التي تقام بها المناسبات الثقافية‏,‏ مشيرا إلي أن رئيس مجلس الوزراء وافق علي تخصيص ميزانية لتطوير مسارح هيئة قصور الثقافة‏,‏ وإيفاد عدد من اللجان من اليوم إلي الأقاليم لفحص أماكن التجمعات والاحتفالات‏,‏ وحصر جميع السلبيات‏.‏ وأوضح فاروق حسني أن ثقة الرئيس مبارك أشعرته بمسئولية كبيرة‏,‏ معربا عن شكره للمجتمع المدني ومثقفي مصر النبلاء‏,‏ وأنه عندما تقدم باستقالته أراد الإعراب عن أنه مسئول عن الحادث بالدرجة الأولي‏,‏ وأنه لم يود أن تشمل المسئولية زملاء في أي وزارة أخري‏.‏ وشدد الوزير علي أنه لن يترك مقصرا أو مذنبا دون عقاب‏,‏ وأنه سيتم إعلان نتائج التحقيقات بشفافية‏,‏ منوها إلي أنه لا يوجد أحد يفرض عليه تعيين شخص بعينه في أي منصب‏,‏ كما أعرب عن استعداده التام لأي نوع من أنواع المساءلة من قبل النائب العام‏. ‏وأشار إلي أن تعويضات الضحايا والمصابين تبلغ‏10‏ آلاف جنيه لأسرة المتوفي من صندوق التنمية الثقافية‏,‏ و‏5‏ آلاف للمصاب‏,‏ كما أن وزارة الشئون الاجتماعية ستدفع‏5‏ آلاف لأسرة المتوفي‏,‏ و‏3‏ آلاف للمصاب‏.‏وقال‏:‏ إن أحد رجال الأعمال تبرع بمبلغ نصف مليون جنيه لضحايا الحادث‏,‏ وستتم إقامة حفل بدار الأوبرا يخصص دخله للضحايا وأسر المتوفين‏

محرقة بني سويف تكشف غول الإهمال

الشموع بريئة والنار أتت من سقف الغرفة

وزير الصحة وصل بعد ساعتين ووزير الثقافة ورئيس الهيئة وصلا في اليوم الثاني الأمن منع جنازة الأكاديمية خوفا من تحولها إلي مظاهرة

محمد شبانة - الموقف العربي مازال طعم الحريق في فم الجميع، ومازالت تفاصيل المحرقة المروعة التي التهمت أجساد المبدعين والبسطاء في بني سويف تطرح السؤال الحارق: من الذي دبر هذا كله؟! وأي يد آثمة أشعلت الحريق الذي دمر منبرا ثقافيا نحن أحوج إليه، وأودي بحياة كوكبه من المبدعين الواعدين والبارزين؟! إن ما حدث كارثة تشبه المؤامرة.. بل انها مؤامرة مكتملة الجوانب والخيوط ولابد للتصدي لها وبحزم لأن الكيل قد فاض من تكرار هذه الكوارث المأساوية التي تثبت كل يوم أن تحالف الفساد والجهل والإهمال.. يتآمر علي الوطن والمواطنين بإصرار عنيد!!

فكارثة مسرح بني سويف التي يقف وراءها تحول الإهمال الفادح، ولعبت الأولي من نوعها فقبلها كوارث حريق قطار الصعيد، وحرائق مسرح الجمهورية ومحمد فريد، وطلبهما طريق الأوبرا القديمة هذه الكوارث كلها تؤكد أن هذه الحكومة لا تستفيد من أخطائها، وأنها لا تدير أي شيء علي الإطلاق، فلقد انطلقت يد الفساد والإهمال تعبث في كل شيء، ولا تظن آثارها الا عندما تقع الكارثة. كان لابد من هذه المقدمة الطويلة قبل الدخول إلي ما حدث في بني سويف الحزينة.. لأن التصريح الرسمي الذي أطلقه وزير الثقافة بعد الحريق مباشرة، واتهامه للشموع التي استخدمت في العرض كسبب مباشر في الحريق لا تقنع طفلا، بل انه تصريح ساذج يحاول أن يغطي علي الكارثة الكبري فضلا عن مخالفته لأبسط القواعد الإدارية والقانونية، فلابد أن يتريث المسئول الحقيقي حتي تكشف لجان التحقيق والنيابة العامة عن الأسباب بعد دراسة الأمر، خاصة وأن هذا التصريح المجاني ما لبث أن انهار أمام ما ذكره شهود العيان من الناجين..

فالنار كما أكد الجميع جاءت من سقف المسرح، لا من مقدمته، ووصف أحد الناجين الأمر بقوله: لقد شاهدنا شعله لهب مشتعلة عبرت السقف كشهب مشتعل وبعدما بدأت تلتهم النيران جدران المسرح بسرعة جنونية أعقبتها انفجارات المكيفات التي حولت المسرح إلي كتلة من اللهب. الأقرب من ذلك أن قصر ثقافة بني سويف الذي صرف علي تجديده الملايين ليس به (طفاية حريق واحدة) بل ان إدارة الدفاع المدني بالمحافظة لم تكلف خاطرها بإرسال أي سيارة اطفاء لتقف بجوار القصر، رغم ابلاغ إدارة القصر لها بموعد المهرجان، وتعد أكد أحد العاملين بالقصر للموقف العربي ان القصر قال تماما من أي جهاز إنذار ضد الحريق. كما لا يوجد أحد من العاملين في القصر تم تدريبه علي التصدي لمثل هذه الحالات الطارئة.. وان المكيفات التي انفجرت لم تحدث لها أي صيانة قبل بداية المهرجان. المفاجأة ان القاعة التي شهدت المأساة غير معدة بالأساس لأن تكون مسرحا، فهي قاعة فنون تشكيلية تم تحويلها وبسرعة، لأن تكون مسرحا، وليس بها إلا باب واحد صغير احترق وتسبب في مضاعفة عدد الضحايا لان اغلب من تفحموا في الداخل قضوا نحبهم من التدافع والاختناق ثم احترقت جثثهم بعد ذلك. اللافت للنظر في الأمر كله أن المطافي لم تصل إلي موقع الحادث إلا بعد مرور ساعة كاملة.. كما ثبت ان مطافئ المحافظة لم تكن قادرة علي السيطرة علي الحريق بدليل استقدام عربات «أحدث» من القاهرة والجيزة.

ورغم وصول وزير الصحة إلي الموقع بعد أقل من ساعتين من وقوع الكارثة، إلا أن أوامره بنقل العدد الأكبر من المصابين إلي مستشفيات الجيزة والقاهرة يؤكد ان «مستشفي بني سويف» كان غير قادر علي استقبال هذا العدد، وانه غير مجهز لعلاج الحالات الخطرة، وهو أمر يدفعنا دفعا للتساؤل لماذا لا نكتشف القصور إلا وقت وقوع الكوارث. «الموقف العربي» دخلت المستشفي الذي استقرت فيه عشر حالات معظمها جروحه خطيرة.. فاكتشفنا أن المبني اللامع من الخارج الواقع علي الكورنيش، يعيش حالة مأساوية من الداخل فالحشرات في كل مكان، وأعقاب السجائر تملأ الطرقات.. ولا يوجد أي طبيب في قاعات المرضي. احدي السيدات قالت بغضب «أنا عمة المصاب علاء المصري، منذ أن أتي الوزراء والمسئولون صباحا لم يمد أحد يد المساعدة لهؤلاء المصابين فلا يوجد طبيب واحد وهذا لا يرضي أحدا، كيف يتركون المصابين بهذا الوضع؟».

محمد عبدالمحسن عبدالحليم من شطا عاصم مركز بني سويف يقول: «أنا قريب المصاب ناصر حسني جودة وهو ابن بنت عمتي. سمعت أن سبب الحادث هو شمعة حسبما يقولون». أمير أحمد بهجت أحد المتطوعين لمساعدة المصابين وهو مصري مقيم بفرنسا يقول: «سمعت بهذا الخبر المفزع وأنا في عزبة الكرملاوي بمركز إهناسيا بمحافظة بني سويف في صلاة الفجر. تجاوبت مع الحادث بعد أن علمت بعدد المتوفين والمصابين، لا أستطيع أن أقول إنني أقوم بجهود كبيرة ولكنني أتعاون مع هؤلاء لأنهم أهلنا ولحمنا المصري». داليا عبدالله من بني سويف تقول: «جئت لزيارة زميلي المصاب ولقد كنت متواجدة في مكان الحادث، فقد علمنا بوجود عرض مسرحي لفرقة الفيوم وهذه الفرقة كان الديكور الخاص بها صعبا جدا وكان يوجد شموع وأوراق وأغلق الباب الخارجي وحاولنا الدخول فقيل لنا المكان مكتظ ولا يوجد لنا موضع ولم تكد تمر دقيقة حتي اندلعت النار ففوجئنا بها تقترب باتجاهنا ويقال إن غاز الفريون هو الذي أدي إلي اشتعال النار بهذا الشكل الهائل.

محمد إسماعيل من بني سويف يقول: «أنا ممثل مسرحي شاركت بعدة أعمال مع زملائي الذين توفوا وأصيبوا ومن زملائي المصابين حسن أبوالنصر ومحمد عرفة وعلاء المصري وبعض الأطفال. لم أكن متواجدا وقت الحادث، ولكن سمعت أن اسطوانة الفريون الخاصة بجهاز التكييف قد انفجرت مما أدي إلي هذا الحادث».

د. خالد قطب وكيل مستشفي بني سويف العام يقول: «هذا الحادث وقع في الساعة العاشرة والنصف مساء، وكنا متواجدين هنا وقت وقوع الحادث فاستقبلنا 37 مصابا وحوالي 29 جثة. كان هنا ما لا يقل عن 40 طبيبا و65 ممرضة وتم استدعاء كل الأطباء من التخصصات المختلفة وبذلنا كل ما في وسعنا. تم اعطاء العلاج اللازم وهذا توفيق من الله».

وردا علي سؤال عن عدم وجود أطباء مع المرضي كما قالت احدي السيدات، قال: «يمكنك ان تسأل الناس في الشارع ووكالات الأنباء المحلية والعالمية عن المجهود الذي بذلناه فنحن لم ننم حتي الآن، وعامة هل يعقل أن يظل الطبيب ملاصقا للمريض؟ أولا: الزيارة ممنوعة الحروق جرح مفتوح ولها نظام في العلاج، كل مرحلة لها نظام والموضوع ليس موضوع مجاملات او موضوع عاطفي. أنا أمنع عن المحروق شرب الماء وقد يكون يتألم ويصرخ لأنه يطلب شربة ماء ولكننا نمنعها عنه لأن هذا في مصلحته. نحن نسير وفق معايير خاصة بعلاج الحروق يضعها الاطباء الأخصائيون والاستشاريون المتواجدون هنا بالمستشفي فمن الصعب أن أقول إن الطبيب لابد أن يكون متواجدا مع المريض طوال الوقت، المريض عليه الآن تنفيذ العلاج». وردا علي سؤال عن سبب عدم نظافة المكان قال: «صعب ان تحكم علينا طوال الوقت ثم لماذا تحملنا السبب ولا تحمل سلوك الناس؟ لوجئت وقت الزيارة ورأيت كيف يتعامل أهل المحروق معه لن تسألني.

أهل المحروق يأتون اليه ومعهم طعام من خضروات ولحوم ولولا مساندة رجال الأمن لنا لكانت الأمور تختلف. يجب أن تراعي أننا نتعامل مع الناس وهم في حالة ثورة، فلا تحاسبني علي المستشفي وفيها إفراط في الزيارة وهذه قضية رأي عام وصعب جدا أن نمنع الناس من زيارة أقاربهم المصابين، فأنت تحاسبني عندما تكون الزيارة مقننة». وأردف قائلا: «يجب أن يلتمس الجميع للمستشفي العذر أنه يعمل 24 ساعة، فهذه ثاني كارثة حريقة تواجهنا تعجز عنها مراكز طبية متخصصة في مصر، فقد استقبلنا في حادث سمسطة 67 محروقا رفض أي مستشفي في القاهرة استقبالهم وهذا الكلام وارد في السجلات والمسئولون كلهم يعرفون ذلك. المريض في الوقت الحالي أحوج للعلاج والمحاليل والمضادات الحيوية وللطبيب المعالج». وردا علي سؤال عن أعداد المصابين وحالتهم الصحية قال: «المصابون عددهم وقت دخول المستشفي كان 37 مصابا- السيد وزير الصحة أرسل فريقا طبيا متكاملا- وهذا ليس عدم ثقة بالمستشفي هنا، وقد صرح بذلك- اختار هذا الفريق الحالات وقاموا بتحويلها واختاروا مستشفيات معينة وطبعا هذه الحالات التي خرجت منها حالات خرجت خروج تحسن- تقريبا حالتين- وكان عندنا اليوم حتي الساعة الواحدة ظهرا 14 حالة تم تحويل 4 منهم وباق عندنا 10 حالات، وكل الجثث التي كانت في المشرحة تم اخذها بواسطة أهلها».

وردا علي سؤال عن الحالات العشرة وهل تجاوزت مرحلة الخطر قال: «بعضهم مازال في مرحلة الخطر ولا شك انها كارثة، حتي الحالات التي كانت مصابة فيهم حالات كانت اصابتها 90%، وعدد الـ 37 المصابين في البداية كان أكثر من 16 حالة منهم اصابتهم فوق 60%، وهذا يعتبر مرحلة خطر بالنسبة للمصاب». وأمام المستشفي قابلنا أحد الشباب واسمه عمر شهريار محمود من بني سويف الذي قال: «جئت هنا لزيارة أصدقائي من المبدعين وهم الشاعر حسن أبوالنصر والقاص محمد ممدوح والناقد د. عزت سعد، وكما سمعت فالحادث نتج عن تسرب غاز الفريون من جهاز التكييف».

د. محمد أنس جعفر محافظ بني سويف قال: «نبذل أقصي الجهود لمواجهة آثار الحادث. فمعظم الجثث تم التعرف عليها باستخدام تحليل DNA ونتابع حالة المصابين وقد أجرينا اتصالاتنا مع الوزراء والمسئولين لتذليل أية عقبات سواء لأهل المتوفين أو المصابين». اللواء أحمد عبدالعال سكرتير عام المحافظة قال: «الحريق شب بقاعة عرض صغيرة بالدور الأرضي خلف قاعة المسرح الرئيسي لقصر الثقافة حيث كان يجري عمل عرض فني لفرقة مسرح الفيوم ضمن فعاليات مهرجان نوادي المسرح الخامس عشر وأثناء العرض الفني الذي استخدم فيه ديكورات من الأوراق والكرتون وقطع الخشب لعمل مجسمات ديكورية ومجموعة كبيرة من الشموع. سقطت بعض الشموع علي المجسمات الورقية فاشتعلت النيران بشدة وامتدت لتشمل جميع أجزاء القاعة المغلفة بأعمال الديكور الورقية فشب هذا الحريق الهائل».

وبعيدا عن التصريحات الرسمية التي أثبتناها لحرصنا علي- الأمانة المهنية- إلا أن أغلب شهود العيان أكدوا أن الكارثة ما كانت لتحدث أساسا لو كان هناك تنظيم حقيقي للمهرجان، فبغرض أن الشموع هي السبب، لماذا لم تتدخل إدارة المهرجان بحزم ليستخدم المخرج (تكنولوجيا بديلة) تعطي نفس التأثير، وتكون غير خطرة علي حياة الناس، هذه الحقيقة بالذات يعلق عليها محمود السيد من فناني المسرح الأقاليم بقوله: «كيف يطالبون المخرج بتكنولوجيا مختلفة وآمنة، وهم لم يعتمدوا لكل عرض مسرحي سوي 1500 جنيه للملابس والديكور والانتقالات، والاضاءة، ان الشموع «الالكترونية» التي يتحدثون عنها ثمنها وحدها أكثر من ألف جنيه، انهم يحاولون إلقاء مسئولية إهمالهم وتقصيرهم علي المخرج ليخرجوا هم من القضية تماما».

وأكد جمال بكري «مخرج»أن جميع قاعات العرض في أقاليم مصر معرضة لنفس ما حدث في بني سويف، فهي أماكن غير مجهزة، وغير آمنة، ونحن نغزل «برجل حمار» القاعات الفاخرة، والامكانيات التكنولوجية التي يتحدثون عنها موجودة فقط في القاهرة.. والأقاليم محرومة من أي شيء والدليل- علي حد تعبير جمال بكري- أن السيد رئيس هيئة قصور الثقافة لم يأت إلا في اليوم التالي وبعد أن مات الناس والمبدعون، لو كانوا يصفون الأقاليم في أولوياتهم لجاء السيد المسئول بعد الحادث مباشرة، كما فعل وزير الصحة، ويقول بانفعال «حتي وزير الثقافة لم يأت إلا في اليوم التالي» هذا معناه انهم لا يهتمون بنا، ولا تحركهم أي مأساة تتعرض لها، الوحيد الذي جاء من وزارة الثقافة هو المخرج أشرف زكي ولكنه بصفته عضو نقابة الممثلين، ولم يكن ممثلا لوزارة الثقافة». القضية شائكة ومحزنة ومروعة وتحتاج إلي وقفة حازمة، ولابد من إجراء تحقيق دقيق لمعرفة المجرم الحقيقي الذي تسبب في هذه الكارثة التي يؤكد الجميع أنها من الممكن أن تتكرر في جميع أقاليم مصر، فالإهمال هو النار التي أحرقت الأبرياء والشهداء في هذا الحادث الأليم الذي تعاملت معه الإدارة الرسمية باستخفاف لا يليق بجلال الحدث، فغياب مسئولي وزارة الثقافة عن مكان الحادث فور وقوعه أدي إلي استياء جموع المثقفين الذين هاجموا السيد رئيس هيئة قصور الثقافة في الجنازة التي نظمتها أكاديمية الفنون وحملوه وجها لوجه مسئولية ما حدث بل طالبوه بتقديم استقالته فورا وهوالأمر الذي تطور إلي مشادة كلامية بين الشاعر أحمد فؤاد نجم وبينه في حضور جميع قيادات وزارة الثقافة، كذلك شعر جميع المشاركين في الجنازة بغضب شديد عندما منع الأمن سير الجنازة من الأكاديمية إلي المسجد كما كان مرتبا من قبل القيادات الثقافية بعد أن وردت تعليمات مشددة لرجال الأمن بإلغاء الجنازة والاكتفاء بصلاة الجنازة فقط. الأمر تطور نتيجة الشعور بالغضب الشديد في الحركة الثقافية إلي تقديم بلاغ إلي النائب العام يوم الخميس الماضي.. ضد وزيري الثقافة والداخلية لمسئوليتهما في الاخطاء التي ادت لكارثة بني سويف فلقد تقدم حوالي 40 فنانا ببلاغ للنائب العام علي رأسهم يوسف شاهين وصنع الله إبراهيم وأحمد فؤاد نجم وأعضاء حركة فنانون من أجل التغيير، ضد وزيري الثقافة والداخلية لمسئوليته الوزارتين للسماح بإقامة مهرجان فني في مسرح غير مطابق للمواصفات الفنية والقانونية الخاصة بالمسارح، وغير المؤمن من قبل الأمن والدفاع المدني.. فهل يقتص النائب العام من التسيب ويثأر لأبناء الوطن؟. ويبقي السؤال المحير: هل تفيق الحكومة، وتبدأ ولو لمرة واحدة في إيقاف غول الإهمال المدمر ومواجهته حتي نشعر بالأمان.. ويشعر الناس بالمواطنة الحقيقية؟! نتمني

http://www.elmawkefalarabi.com/shownews.asp?ArchiveDegree=0&NewsID=4173

السبت، سبتمبر 17، 2005

مع الوزير ولا مع الناس المسيسين

كما النكتة الدارجة التي تقول انتوا معانا ولا مع الناس التانيين ، خرج علينا بيان الفنانين الذين يرفضون استقالة الوزير والمنشور في جريدة الاهرام بتاريخ السبت 17 سبتمبر ليقول ان هؤلاء الفنانين مع الوزير وليسوا مع الناس التانيين. و إننا نتسائل، هل كل رأي مخالف أو ناقد لأراء الوزير هي أراء غرضها تسييس القضية؟، هل المطالبة بتحديد المسئوليات هو تسييس للقضية؟، و إننا نؤكد هنا أن بيان جماعة خمسة سبتمبر الأول لم يكن يطالب الوزير بالأستقالة بقدر ما كان يطالب بالتحقيق الدقيق بدون اعتبار لا لوزير ولا لرئيس، وأن يتحمل كل شخص تثبت مسؤوليته عن الكارثة أن يتحمل تبعات ذلك وأولها الأستقالة، و ذلك بحكم موقعه و منصبه، وقد أعلن الوزير بجرأة مسئوليته عن الحادث ولم يتنصل منها وهو البديهي، وكنا نتوقع وقوف الجميع مع هذا الموقف من منطق مطالبة باقي المتسببين في أن ينحوا منحي الوزير، لا أن نرفض موقفه ونقوم بمظاهرات تأييد ومطالبة بالعودة وكأن الموقف قد أنتهي وكأننا لا نطالب سوي بالإعتراف بالمسئولية. ان من يطالب بالحق يطالب به من اجل ضحايا اليوم، وربما من اجل كل ضحايانا طوال هذه الحقبة، ولا يجب ان نعتبر ان مثل هذه المطالبات هي نوع من تسييس القضية كما جاء في تصريحات الوزير الأولي بعد الحادث. أننا أمام موقف عصيب ولا يجب المراهنة الا علي الحق والحق ليس مع الوزير ولا من يناصروه ولا باقي المسئوليين الحكوميين المعنيين، فالحق مكانه مع الضحايا وذويهم ،والوزير ومن معه ليسوا في هذا الجانب بالمرة ، كما يجب أن ننتبه الي ان هذه المزايدات ستعلق بصاحبها طوال حياته، فالوزير لا يظل وزيرا مدي الحياة، ولكن يظل المبدع وصاحب الرأي كما هو، لا ينتزع منه هذه الصفة الا مواقفه، متي جاءت بحساب المصلحة الخاصة وليس لصالح الحق ... اننا لن نحارب بعضنا البعض ونحن أمام قضية شائكة، و لذلك فليكمل كل منا ما بدأه، ولا داعي للمزايدة علي بعضنا البعض، لكي نصل في النهاية للحق، بشرط ان يعترف الشخص والجماعة التي تقف في الموقف الخطأ بخطئها، متي عرفت الحقيقة وتأكدت من فساد موقفها، إذاً فلتستمر التحقيقات و ليستمر النائب العام في تحري الوقائع، و لكن ذلك لن يغير من حقيقة الأمر شيئاً و هو مسئولية كلاً من: وزير الثقافة ، ووزير الداخلية ووزير الصحة بصفتهم ، و كلاً من رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة و محافظ بني سويف و مدير أمن بني سويف بصفتهم، و ذلك بحكم مناصبهم، هذا بالإضافة إلي المسئوليين المباشريين الذين يتم التحقيق معهم بالفعل. أننا نؤكد أن قرار تقديم الإستقالة سواءً كان حقيقياً أو كان مناورة لتهدئة الضغط الشعبي و الإنتقاد العنيف الذي وجه إلي الوزير، فإنه بأي حال من الأحوال لا ينهي القضية ، و لا يجب أن يهدئها، فأصحاب الحقوق لم ترجع لهم حقوقم بعد، فالضحايا و ذويهم مازالوا ينتظرون القصاص العادل، بعيداً عن الخمسة عشر ألف جنيه قيمة التعويض عن حياة أبنائهم، بعيداً عن مزايدات المزايدين و تصريحات المسئوليين.

الجمعة، سبتمبر 16، 2005

أسماء الموقعين علي بياننا

بيان صادر عن جمعية دراسات وتدريب الفرق المسرحية الحرة ونخبة من نشطاء المسرحيين المصريين شاركوا معنا بتوقيعكم
إبراهيم رمضان الفرن - إبراهيم الفوي - إبراهيم محسن إبراهيم - أبو الحسن سلام - أحمد إبراهيم -أحمد أبو النصر-أحمد التركي- - أحمد الخميسي - أحمد السلكاوي - أحمد حسني - أحمد حلمي مقلد - أحمد رجب - أحمد رشاد - أحمد رفعت - أحمد رمضان - أحمد زيدان - أحمد سليمان - أحمد سمير - أحمد شوقي - أحمد صادق - أحمد صالح - أحمد صبري - أحمد صلاح حسين - أحمد عبد الرازق أبو العلا - أحمد عبد المنعم عامر - أحمد عبد المنعم محمد - أحمد عتريس - أحمد عزت - أحمد عويس - أحمد فرج - أحمد كمال - أحمد لطفي عبد الرحيم - أحمد محمد السيد - أحمد محمد سامح - أحمد محمود - أحمد مصطفى - أحمد هاني الميهي - أحمد هاني سليمان - أحمد هزاع - أدم مكيوي - أسامة حسين - أسامة عباس محمد - أسامة فؤاد - إسلام رضوان - أسماء يحي الطاهر عبد الله - أكرم مصطفي - السعيد منسي - الشيخ سيد حسن - ألفريد ميلاد - أماني إبراهيم - أماني سمير -أماني فوزي حبشي - أماني مبروك - أماني محمد فهمي - أمل شوقي - أميرة النشوقاتي - أميرة توفيق حمزة - أمين جلال - أمينة عبد المجيد محمد - إنتصار صالح - أنسي الديب - إيمان الجنزوري - إيمان زكي - إيمان سيد أحمد - إيمان عصام الدين - إيمان محمد طنطاوي -إيمان محمود جمال الدين - إيمان يحيي - أيمن حلمي - أيمن الخشاب - أيمن حمدي الضبع - أيمن عبد الرءوف - أيمن عبد الرحمن - أيمن فوزي - إيهاب الفخراني - باسم القناوي - باسم شرف - باسم عدلي - باسم موريس عطا الله - باسم وديع وليم - بتول حسن عرفة - بدر عبد المحسن - بدرية طلبة -باسم موريس عطاالله- بسام حجازي سليم - بسنت حمدي - بهاء الدين عبد القوي - بهاء عواض - بهاء محمد محمد - بهيج إسماعيل - تامر جلال الشرقاوي – تامر عبده - ترك يوسف - ثروت رضوان - جمال الدين إبراهيم - حاتم عبد المجيد - حاتم فرج محمد - حاتم محمد - حجاج أدول - حسام الحلوجي - حسن الجريتلي - حسن عطية - حسن محمد - حسن محمد حسني - حسن نوح - حسين بهجت - حسين محمود - حمدي التونسي - حمدي رؤوف - حمدي زيدان - حمدي سالم - حمدي عباس - حنان يوسف - خالد أبو بكر - خالد الخربوطلي - خالد الصاوي - خالد بدران - خالد بدران - خالد جويلي - خالد عبد السميع - خالد محروس - خالد كمال - خميس عز العرب - داليا إبراهيم - دعاء حمزة - دنيا مسعود - ديما حمزة - دينا إبراهيم - دينا الغريب - دينا زينهم - دينا صلاح - دينا محمد سعيد - راضى محمد بلال - رأفت الدويري – رامي راشد - رامي غيط عيسى – رامي نادر - رانيا بدوي - رحاب بسام - رحاب رسمي - رحاب عرفة - رحاب صالح - رحاب محمد ماهر - رشا عبد المنعم - رشا عزب - رشا عزت - رضا إدريس - رغدة ماهر - رمضان عبد الحفيظ - رنا على حسن - رياض حسين عبد الله - ريم حجاب - ريهام رمضان - ريهام سالم - زياد مصطفي زكي - زيزي محمود - زينب عبد الرازق - سارة البوني - سارة سيد القاسم - سارة عناني - سامح فكري - سامح محمد حسين - سامح محمود - سامح محمود عيسى - سعاد خطاب - سعداء الدعاس - سعيد العمروسي - سعيد سيد سعيد عبد الحميد - سلمى بهجت - سلمي سيد- - سلوى سليمان عزت - سلوى لسمان العزب - سلوى محمد علي - سمر عبد الوهاب - سمر مجدي - سمير فريد - سمية أحمد - سهام عبد السلام - سهام عبد السلام - السيد حافظ - سيد رجب - سيد عبد الخالق - سيد فؤاد - سيد محمد عبد الواحد - شادي عاطف - شادي علي - شريف الدسوقي - شريف جاد - شريف سمير - شريف شعبان - شريف صلاح الدين - شريف فكري - شريف يونس - شهاب إبراهيم -شهاب عماشة - شيماء ممدوح - صالح سعيد صالح - صلاح السايح - صبري حسن - ضياء الخميسي - ضياء شفيق - طارق الدويري - طارق سعيد - طارق ياسين - طارق يوسف - عادل الكومي - عادل شاهين - عاطف أبو شهبة - عبد الجبار خمران - عبد الرحيم يوسف - عبد السلام محمد زيدان - عبد العزيز مخيون - عبد الله ضيف - عبد الله محمد مصطفى - عبد الناصر الحنفي - عبلة الرويني - عبلة عبد الرازق - عبير على - عزة الحسيني - عزة الخميسي - عزة شلبي - عصام حسن - عصام سليمان محمدي - علاء عبد العزيز سليمان - على أحمد ذكي - علي الجندي - علي عاشور - على عبد الخالق - عماد الدين محمد مطر - عماد محمد أحمد إسماعيل - عمر كمال - عمر مصطفي - عمرو أحمد - عمرو السيد سالم - عمرو السيد محمد - عمرو خورشيد - عمرو رشاد - عمرو زينهم - عمرو فهيم - عمرو قابيل - عمرو محمد إبراهيم - عمرو موسى البرماوي - غادة أبو حساب - غزال كمال - فاطمة المعدول - فاطمة علي - فرح يوسف - فردوس عبد الحميد - فكري سليم - فيروز عبد السلام - قسمت كمال - كريم أبو الفتح - كريم البسطي - كريم حنفي - كريم سعيد حامد - كمال أحمد خضر - كمال سمير - كمال عزام - كمال عيد - لؤي إبراهيم حامد - لمياء أحمد حسن - لمياء عبد القادر السعداوي - ليليان مجدي - ماهر شريف - مايسة ذكي - مجدي عبيد - محب عبود - محمد إبراهيم سيد - محمد أبو الفتح - محمد أبو بكر الصديق - محمد أحمد عبد العال - محمد أحمد عز الدين - محمد أحمد محمد - محمد الأحمدي - محمد الجبالي - محمد الدمراوي - محمد الرفاعي - محمد السيد الغاياتي - محمد المأموني - محمد الوارث - محمد جلال - محمد حسان - محمد حسن - محمد حمدي - محمد خليفة - محمد خير - محمد رزق - محمد رضوان - محمد سمير حامد - محمد شعبان - محمد شمس - محمد شندي - محمد شوقي - محمد صلاح الدين - محمد عبد الخالق - محمد عبد الفتاح - محمد عبد المنعم على عوض - محمد عبده - محمد عبده السيد - محمد عبده السيد حسن - محمد عنتر - محمد فتحي كايزر - محمد قطامش- محمد كامل أحمد - محمد كريم عبد الغني - محمد مرسال - محمد مهدي - محمد هاشم - محمد هشام عبيه - محمد ياسين مكيوي - محمود أبو دومة - محمود صبري - محمود عبد الستار محمود - محمود فوزي - محمود مهدي محمد - مدحت إسماعيل - مدحت عزيز - مدحت فوزي محمد - مروان محمود فيصل - مريان وليم عزيز - مريم أحمد النقر - مريم صالح سعد سليمان - مريم مخيون - مسعد سالم - مصطفى أبو زيد - مصطفي العطار - مصطفي خليل - مصطفي سالم - مصطفى عبد الرحيم عبد المجيد - مصطفى عبد السلام - مصطفى عماد - مصطفى محمد حزين - معتز بدر - معتزة صلاح عبد الصبور - منار أحمد كامل - منال إبراهيم - منحة البطراوي - منه الله إسلام - منه بدر - منى أبو سديرة - منى عبد الستار - منى عوض - منى محمد السيد - منى مصطفى أبو زيد - منير يوسف عفيفي - مها حمدي - ناجي أحمد ناجي - نادر فرنسيس - نادية عزت - ناريمان نادي - ناهد عز العرب - ناهيلة حسين - نجيب جويلي - نجلاء يونس - نسرين يوسف - نشوي يوسف - نفين التوني - نها جمال - نهاد أبو العنين - نهاد صليحة - نهى لطفي عبد المقصود - نهى نبيل السيد - نور إسماعيل يونس - نور الدين عبد الله - نوران إبراهيم - نور فؤاد علي - نورهان محي الدين - نيفرتاري جمال - نيفين رفعت - نيفين محمد إبراهيم - هالة العوضي - هالة حليم - هالة قمر الزمان - هاني المتناوي - هاني عباس - هاني فتحي سيد -هاني ماهر - هاني محمود السيد - هبة أحمد محمد - هبة الشرقاوي - هدي عبد العزيز - هشام إسماعيل - هشام محمود جبر - هناء عبد الفتاح - هند محمد علي - هويدا سيد أحمد -هدي عبد العزيز- وائل حامد - وائل سامي منصور - وائل محمد الطويل - وائل عبد الله - وائل فايق -وائل محمد أحمد - وفاء عبد الله صادق - وليد توفيق علي - وليد حسن محمد - وليد فوزي إبراهيم - وليد محمد مصطفى - ياسر جراب - ياسر علام - ياسر محمود عبد النعيم - ياسمين عنان- ياسمين محمد - ياسمين محمود ذكي - يحيي وجدي - يوسف إبراهيم - يوسف عبد الحميد
بلغ عدد التوقيعات حتي الأن 407

مفاجآت في المؤتمر الصحفي

مفاجآت في المؤتمر الصحفي
تمت جلسات المحاكمة في المؤتمر الصحفي الذي أعلنا عنه سابقا بنجاح، وسط حضور جماهيري جيد وإن كان مخالفا لتوقعاتنا (ربما يرجع ذلك لتزامنه مع التأبين الذي اقامه مسرح الهناجر للضحايا في نفس الموعد تقريبا، حيث لم تفلح مساعينا في تغيير موعده أو موعدنا) حيث تم فيه السماع لشهادات متعددة من زملاء و أهالي المتوفين حول ما رأوه وسمعوه والتجربة العصيبة التي مر بها أغلبهم وكذلك تصريحات المسئولين عن ما حدث، ونعدكم بنشر كل هذه الشهادات بمجرد تفريغها و وصولها لنا
(ليس قبل الاثنين القادم) وعلي أي حال نستطيع أن نقول الآتي - سنقاطع مهرجان القاهرة الدولي المسرح التجريبي والذي تبدأ فعالياته يوم الثلاثاء القادم الموافق 20 سبتمبر، وسننشر قبلها بياننا نشرح فيه موقفنا منه لعدم الاستجابه لمطالبنا حتي الآن
- مطالبنا أربعة
التحقيق ورعاية المصابين كما ينبغي وحقوق أهل الضحايا المادية والاجراءات التي تضمن ألا يتكرر حدوث هذا
- هناك العشرات من الشهادات التي سننشرها والتي سنتركها تتحدث عن نفسها (كما مصر في أغنية كوكب الشرق!) بدون تعليق، لا أدري كيف عاش أهلها بعد ذلك -
نرجو من كل الفئات والحركات والجماعات والمؤسسات والأفراد أن يتضامنوا معا والتجاوز عن كل ما هو شخصي سواء إن كان أحزان أو أهواء، فبهذا وحده قد يتداعي الجبل الذي نصدمه بروؤسنا، ففي هذه المرة ليس "الحزن يفترش الطريق"، إنه الظلام...الموت
بدأت الكارثة بموت23 فردا فقط، في الاحصاء الأول للضحايا...، والآن تجاوز ال45 ضحية. أي أن العلاج والرعاية تسبب في قتل نفس العدد تقريبا الذي قتله الحريق هناك معلومات عن تقصير وإهمال هائل في المستشفيات، وأخطاء في التقارير الطبية وعدم وجود أدوية وأدوات علاجية وإهمال لعلاج احتراقات واصابات الجهاز التنفسي لكل الضحايا، وممارسات الأطباء، ربما يجدر بنا أن نعتبر موضوع المستشفيات والأطباء ووزارة الصحة في هذا الحادث في حاجة لتحقيق منفصل وبلاغ آخر يقدم للنائب العام، لم يعد هناك أحد بعيد عما يحدث
نعدكم بنشر بياننا عن مهرجان التجريبي في أقرب وقت، وسيليه وقائع وشهادات المؤتمر

تكذيب

تكذيب
تؤكد جماعة خمسة سبتمبر أن أبو "الحسن سلام" الموقع علي بيان مثقفي ومسرحي الاسكندرية المنشور علي موقعنا وبياننا كذلك ليس هو د. أبوالحسن سلام رئيس المركز القومي للمسرح الأسبق و رئيس قسم المسرح بكلية الآداب جامعة الاسكندرية الأسبق وان تشابهت الأسماء فأبو الحسن سلام بتاعنا والذي قابلناه وهو يمر علي تلاميذه وأبناءه المصابين بالمستشفيات والذي نعلم موقفه من تلك الأحداث ونعلم جيدا الي أي فصيل ينتمي ونعلم ان ما حدث لنا قد راعه حتي أنه طلب أضافة أسمه للبيان أما د. أبو الحسن سلام الأول والمعترض علي نشر أسمه علي بياننا فنحن نعلم أنه لم يوقع علي بياننا ونتمني الا يكوم قد فعلها فلا يصح أن يكون واحدا من الموقعين علي البيان الجديد لمثقفي الاسكندرية الشبه حكومي والذي يقف ضد استقالة الوزير فاروق حسني ... يقف حتي عكس ارادة الوزير . فحتي اذا أحس الوزير بخطأه وقرر أن يقوم بأي ايجابية في تاريخ حكوماتنا الحديثة فسيقف د. أبو الحسن واخرين ضد هذا فهم اوعي من كل انسان بما يصح ان يفعله .. الدكتور الكبير ابو الحسن سلام لا تقلق فالذي وقع معنا رجل اخر يقف في خندق واحد مع اصحاب الحقوق والضحايا والمشويين بنار الدولة والوزارات المتعاقبة وسيادتكم كما نعلم تقف في خندق الوزير ... ... فعذرا ونرجوا ان تتقبل منا الاعتذارعن هذا الخلط الفادح... وألا يطول وقوفكم في هذا الخندق فلعبة الحكومة فيما يخص استقالة الوزير اصبحت واضحة وستنتهي قريبا منها وساعتها سينهي الله وقفتكم معه في هذا الخندق القاسي وربنا يخفف عليكم الام الخنادق ووقفته

العالم الآخر لوزير الصحة!

تعامل الاسعاف والمستشفيات كان علي أعلي مستوي وساهم في إنقاذ حياة المصابين أخبار اليوم: السبت 17 سيتمبر 2005م

أكد الأستاذ الدكتور محمد عوض تاج الدين وزير الصحة والسكان ان تعامل وزارة الصحة مع حادث بني سويف تم علي أعلي المستويات سواء من حيث سرعة انتقال سيارة الاسعاف لموقع الحادث أو نوعية الخدمات التي تم تقديمها للمصابين والتي أدت إلي إنقاذ حياة الكثير منهم. وقال: ان الوزارة تولي اهتماما كبيرا بتطوير جميع المراكز والمستشفيات والوحدات الصحية التي تتعامل مع الحالات الطارئة والحرجة. وأشار الي ان الرئيس مبارك تابع بنفسه تطورات الحالة الصحية لجميع المصابين وأصدر توجيهاته بتوفير جميع الامكانيات والخدمات الطبية. وأضاف الدكتور محمد عوض تاج الدين ان السيدة سوزان مبارك رئيسة الهلال الأحمر المصري سوف ترعي أكبر مركز متخصص في علاج الحروق يقام بمصر ويستخدم جميع التقنيات والوسائل العلاجية المتكاملة لعلاج جميع حالات الحروق وفقا لأحدث معايير الجودة الطبية العالمية.ومن ناحية أخري أضاف الدكتور هاشم علام وكيل وزارة الصحة للرعاية الحرجة والعاجلة ان نظام الخدمات العاجلة يرتكز علي مجموعة من العناصر الأساسية وهي وسائل النقل الاسعافي التي تم توزيعها علي الطرق السريعة والصحراوية علي مسافات لا تزيد علي 25 إلي 50كم بحيث يمكن وصول سيارات الاسعاف إلي مواقع الاستدعاءات في أقرب وقت ممكن وذلك من خلال شبكة اتصالات لاسلكية خاصة بالرعاية الطبية العاجلة لوزارة الصحة والسكان توفر الاتصال بين مركز تحكم استقبال مكالمات المواطنين لطلب الاسعاف وتوصيلها بسيارات الاسعاف بأنماطها المختلفة كما توفر الاتصال بمراكز وبنوك الدم ومراكز السموم والفرق الطبية التي تتواجد في مواقع الأحداث الكبري ثم نأتي إلي مواقع تقديم خدمات الاسعاف والطواريء داخل وخارج المدن التي يعمل بها كوادر فنية مدربة علي مواجهة حالات الطواريء وجميع هذه المراحل يعمل بها فئات مؤهلة علميا وعمليا ويتم تقديمها بمراكز التدريب الخاصة بالرعاية الطبية العاجلة وعدد 23 مركز تدريب منتشرة في جميع محافظات الجمهورية.بالاضافة إلي الخدمات الاسعافية الأساسية وإنقاذ حياة المصابين والمرضي ونقلهم نقلا طبيا آمنا إلي المستشفيات ومراكز العلاج التخصصية بعد تقديم التداخلات الطبية العاجلة إلي المرضي أثناء النقل في سيارة الاسعاف فقد تم ادخال خدمات مستحدثة لتلك الخدمات ومنها سيارات الاسعاف المجهزة بالحضانات لنقل الأطفال حديثي الولادة وأخري مجهزة كوحدات عناية مركزة متنقلة وأخري كبنوك دم بالاضافة إلي خدمات نقل الأوكسجين إلي محتاجيها بعد تقديم الوصفات الطبية التي تفيد حاجة المريض إلي التداوي بالأوكسجين.ويضيف الدكتور علام انه في الحوادث الكبري والكوارث يتم الاستعانة بخدمة اضافية وهي سيارات اسعاف مجهزة كغرفة عمليات جراحية متنقلة تنتقل فورا إلي مواقع الأحداث ويعمل عليها فريق طبي متكامل من أطباء الجراحة والتخدير والعناية المركزة والعظام للتعامل مع المرضي والمصابين بحالات حرجة في مواقع الأحداث ومن خلال نظام محكم يربط غرفة العمليات الاسعافية المركزية بعدد (27) غرفة مركز تحكم فرعي علي مستوي المحافظات يتم الإبلاغ فورا بصفة دورية منتظمة علي مدار 24 ساعة عن جميع بلاغات الحوادث في مدة لا تزيد علي 15 دقيقة يكون قد تم خلالها الدفع بسيارات الاسعاف من أقرب نقطة محيطة للتعامل مع الحادث.

وعلي سبيل المثال ما تم تنفيذه خلال الأحداث الأخيرة للحريق الذي تم مساء يوم الاثنين 5/9 (حريق قصر ثقافة بني سويف) حيث تم توجيه عدد 25 سيارة من المناطق المحيطة في أقل من 10 دقائق وتم التعامل مع المصابين في الموقع وأثناء النقل إلي مستشفي بني سويف العام.. ونظرا لكبر حجم الكارثة فقد تم استدعاء سيارات اسعاف من المحافظات القريبة لدعم وتعزيز الخدمات مزودة بالأطقم الطبية المدربة وجميع المستلزمات والتجهيزات الطبية حيث تم نقل 37 مصابا الي مستشفي بني سويف العام والتعامل معها. وافاد الدكتور علام ان القيادات المحلية والمركزية انتقلت فورا للاطمئنان علي سير عملية انقاذ ومعالجة المصابين كما توجه الوزير الأستاذ الدكتور محمد عوض تاج الدين لموقع الحادث ومستشفي بني سويف للاطمئنان شخصيا علي مستوي الخدمة الطبية المقدمة للمصابين علما بأن ذلك يجري وفقا لخطة مسبقة يتم من خلالها سرعة تقديم الخدمة علي المستوي المحلي ودعمها من المحافظات المحيطة طبقا لحجم الكارثة وذلك بالتنسيق مع القيادات المركزية علي مستوي الوزارة.. وأشادت جميع الأجهزة في موقع الحادث والمستشفي بما تم تقديمه للمصابين من رعاية كاملة. كما أمر الوزير بنقل الحالات الحرجة إلي المراكز الطبية المتخصصة بالقاهرة لاستكمال العلاج بسيارات الاسعاف المجهزة يرافقها أطباء متخصصون من الفرق الطبية الطائرة لعدد20 طبيبا من جميع التخصصات الدقيقة

الخميس، سبتمبر 15، 2005

رثائيات

رثائيات
1 ما كنت هناك لتسمع صرخاتهم تعلو ولا يستجيب لها سوي الصدى...ولا كنت هناك لتراهم وقد سقطوا بعدما انتهي كل شيء، رافعين أيديهم للسماء، التي لم تستجيب...قد يكون حسن الحظ، أو ربما سوءه هو الذي صادفك، فلم تكن وقتها معهم..ربما ينتظرك ما يليق بك أكثر، يوما ما،وإن كنت أشك أن القدر يستطيع أن يهيئ مثل هذه الصحبة مرة أخري.رحلوا...ببساطةربما لن تصدق، وستخونك يدك إلي التليفون إذا كنت تعرف أي منهملتكلمهترجوه أن ينتظر قليلاولا يفعلها هكذا، دون إنذارأو حتى يأخذك معهفلا شك أن العالم الذي رحل إليه أفضلعلي الأقل ستجده هناكولن يخونك فيه من جديد ويرحلالخيانة!صار العالم بدونكم أسوءأظلم..ولكنا سنهب أرواحكم السلام...اشتعلت النيران فيكم، ورحلتمولن نطفئها بعدكم، حتى تعودوا من جديدأو لن تعودوا؟ما ذنبنا نحن، بعدما عرفناكم...أنا لم نكن وقتها معكم؟ستقولون "حسبنا أن الدموع من بعدنا صارت أقل"؟إلي أن يجيب العدم...لن نطفئ تلك النيرانلن نطفئ تلك النيران!
2 وقلنا يا نار(نقر ونعترف نحن ضحايا مذبحة بني سويف بأنا قد أشعلنا النار وما قلنا: يا نار كوني لا برداً لا، ولا سلاماً على الآثمين،نقر ونعترف آنا مشعلوها، قد ذبنا فيها قرباناً في فضح أبلغ آيات؛ الإهمال، والإذلال، والتحقير والتصغير، والتهتك والعهر السياسي،نقر ونعترف آنا قد دفعنا بذلك ضريبة الدم لا فحسب، بل وضريبة اللحم، والعظم، والجلد والعروق،دفعناها عن حشود فناني الهامش، في وطن التهميش والتهويش، وطن التجويع والتضليل، وطن التعتيم والتلميع،دفعناها راضين بخيار ديمقراطي، من نوع خياراتهم العدمية، خيرونا بين الموت وبين الموت،فمتنا فيكم يا كل الأتباع، والأصحاب، والرفاق، والإخوان، والأحباب،متنا فيكم لا بلا ثمن، وثأرنا صحوتكم،متنا شهوداً عليهم لا لهم،متنا قرائن تغل أيديهم، وتدينهم،فبحق الحق ذودوا عنا، ولا تبيعونا بأي ثمن،فنحن دافعوا الضرائب، و مشعلوا الحرائق ما رضينا عوضاً غيركم،ولا قبلنا خلفاً ألاكم،وحق الحق : أنتم منا، ونحن منكم..فلا تضيعونا فيكم.

أدباد و فنانون و مسرحيون يقفون حداداً علي سلم نقابة الصحفيين

الأربعاء، سبتمبر 14، 2005

حريق في أكاديمية الفنون

النيابة تستعجل تقرير المعمل الجنائي حول حريق أكاديمية الفنون مدكور ثابت ل "الجمهورية": الحادث محدود ولم يؤثر علي انتظام الدراسة

كتب - أحمد الشامي * واصلت نيابة العمرانية امس تحقيقاتها في الحريق الذي اندلع في مكتب بأكاديمية الفنون بالهرم واستمعت لأقوال اثنين من المسئولين بالأكاديمية. * قالت صفية النمر "45 سنة" مديرة الحسابات في تحقيقات النيابة بإشراف محمد أبو ذكري رئيس النيابة إنها لم تكن موجودة بالاكاديمية لحظة اندلاع الحريق صباح يوم الجمعة لانه عطلتها الرسمية.. وعندما توجهت صباح امس إلي عملها تبين لها ان المكتب الذي اندلع فيه الحريق مغلقا ولم يسمح لها بالدخول. اضافت في التحقيقات التي أشرف عليها المستشار عبد العاطي مسلم المحامي العام انها لا تعرف حجم الخسائر التي سببها الحريق وانها علمت من بعض زملائها انه ربما يكون قد اتلف عدداً من كشوف وملفات عادية ولا تحتوي علي أسرار وموجود بديل لها. كما استمعت النيابة إلي أقوال أشرف رزق عبد المجيد "28 سنة" مسئول الأمن بالاكاديمية الذي قرر انه فوجئ باندلاع النيران في التاسعة صباحا وانه اخطر قيادات الأمن بالاكاديمية الذين اتصلوا بالمطافي فحضرت خلال وقت قصير. وتمكنت من السيطرة علي النيران.. قال إنه يتوقع ان يكون الحريق بسبب ماس كهربائي. أضاف ان الوزير فاروق حسني حضر ومن قبله الدكتور مدكور ثابت رئيس الأكاديمية للاطمئنان علي المباني والعاملين وتأكدا ان حجم الخسائر بسيط. استعجلت النيابة تقرير المعمل الجنائي عن الحادث وطلبت تحريات المباحث. من ناحية أخري قال الدكتور مدكور ثابت "للجمهورية" إن الدراسة انتظمت امس في الأكاديمية وان حجم الحريق كان محدوداً لدرجة انه لم يؤثر علي أي شئ في سير العمل بالأكاديمية.

http://www.algomhuria.net.eg/algomhuria/today/accedents/detail02.asp