السبت، سبتمبر 24، 2005

بعد 3 شهور...ديسمبر 2005

ماذا سيحدث بعد مرور ثلاثة شهور على محرقة المسرحيين في بنى سويف؟

- الحكم بالحبس ثلاثة اشهر على مدير قصر ثقافة بنى سويف و اثنين من معاونيه , براءة الوزراء الثلاثة ( الثقافة / الداخلية / الصحة ) مما نسب إليهم . - نقل مسئول الأمن بقصر ثقافة بنى سويف إلى قصر ثقافة الفيوم بعد مرور ثلاثة اشهر ..... - لن يجلس حازم شحاتة بصوته القوى الحنون يدير ندوة بموضوعية حول احد عروضنا المسرحية المتواضعة . - لن يذهب د . محسن مصيلحى لمشاهدة العروض المسرحية في كل بقعة من مصر المحترمة ........ لن تراه ابنتاه في المنزل ولا تلاميذه في الأكاديمية . - لن يقدم صالح سعد عرضه المسرحي الذي أوشك على إنهائه لن يحتفل بعيد ميلاد ابنته , و لن تشاركه العمل و الحياة ثانية . - لن يقدم بهائي الميرغني ذو الوجة البشوش عرضا جديدا مصحوبا بخيال الظل أو العرائس - لن يكتب احمد عبد الحميد نقدا آخر لعرض مسرحي آخر في جريدته الجمهورية . - لن يخرج حسن عبده عرضا جديدا على مسرح الهناجر و لن يتابع ما يحدث في أقاليم مصر . - لن تحصل سامية جمال على جائزة التمثيل الأولى في مهرجان نوادي المسرح لان لجنة التحكيم احترقت و كذلك احترقت سامية . - لن يقدم فريق نادى مسرح الفيوم عرضا جديدا أو حتى قديما محترقا - لن يطوف د. مدحت أبو بكر الأقاليم لتقييم عروض مسارحها مقابل 100 جنيه في الليلة . - لن نرى ثانية – بعد 3 شهور – الوجه المبتسم لنزار سمك أو علاء المصري . - لن يحصل , شادي الوسيمى , محمد مصطفى , محمد شوقي , محمد إبراهيم , طلبة المعهد العالي للفنون المسرحية الأربعة على شهادة التخرج . - لن يعود عامل الإطفاء الذي اجبرة ضابطه الأعلى على الدخول للجحيم في محرقة بنى سويف .. رغم عدم وجود تامين له و اعتراضه على الأمر .... لن يعود هذا البسيط المستسلم لأسرته و معه بعض الفاكهة .. لن يحضن طفلته الصغيرة ثانية - بعد مرور ثلاثة شهور فقط من محرقة بنى سويف - لن يعود الأطفال اللذين احترقوا في قصر ثقافة بنى سويف لمشاهدة عروض مسرحية أخرى .............. سنذهب نحن الأحياء ( تقريبا ) إلى عملنا بشكل اعتيادي , و سنقدم العروض المسرحية في كل مكان و مناسبة ولكن هذه المرة بدون من ذهبوا منا إلى بنى سويف في 5 / سبتمبر / 2005 - ستقدم بعض الفرق الحرة عروضا جديدة لن يكتب عنها حازم و لن يشارك فيها صالح , سنلهو مع أطفالنا : و نتسكع على مقاهي وسط البلد أو كافيتيريا الهناجر .. و ربما يتذكر واحد منا موعدا لإنجاز شيء ما لاهالى المحترقين . - سيستمر علاج الناجين من المحرقة شهورا و ربما سنينا و ربما فى مستشفيات العلاج النفسي الرديئة . - سيعاد تجديد و افتتاح قصر ثقافة بنى سويف و سيحضره المحافظ و رئيس الهيئة و المصورين ( بدون طفاية حريق ) , و ستقدم احدى الفرق المحترقة سابقا عرضا جديدا , و لكن بدون شموع هذه المرة بناءا على أوامر صدرت عن وزارة الثقافة . ماذا لو ؟؟ كنا نحن الذاهبين إلى محرقة بنى سويف في 5/ سبتمبر , و كانوا هم يجلسون الآن يناقشون ( مثلنا ) ماذا نفعل من اجل المحترقين و ذويهم و كذلك من اجل المصابين و حقوقهم جميعا ؟ - اعتقد إنهم كانوا سيصنعون مواقف و حلولا أكثر قوة و إصرارا. - نعم .. لقد فقدنا أناسا على قدر كبير من الإنسانية و العزيمة و الموهبة و التفاني سيد فؤاد 14 / سبتمبر / 2005