الأحد، سبتمبر 25، 2005

منشور يهاجم أحمد نوار ويطالب الوزير

منشور يهاجم أحمد نوار ويطالب الوزير

بتطهير هيئة قصور الثقافة من المحسوبية والفساد

سيطرت حالة من الغضب علي قيادات الهيئة العامة لقصور الثقافة في أعقاب إقالة فاروق حسني وزير الثقافة للدكتور مصطفي علوي من رئاستها وندب د. أحمد نوار رئيس الادارة المركزية للفنون التشكيلية ليحل محله. ووضع معارضو الوزير منشورًا "يتهمون فيه الوزير بإفساد الهيئة وعدم السعي لاصلاح الأمور" وقال المنشور إن د. نوار "لا يعرف شيئًا عن الهيئة أو اختصاصاتها ولا سير الأمور فيها كما أنه خرج فعليًا علي المعاش وهو ما يعني أن قيامه بالمهمة ليس الهدف منه تطوير الهيئة ولكن إسكات أصوات المهاجمين". ولاحظ البيان أن اختيار نوار "جاء في أعقاب اتهامات عنيفة وجهت لقطاع الفنون التشكيلية حول قيام البعض بتزييف لوحات المشاهير إلي حد التشكيك في اللوحات الموجودة في جميع المتاحف". واتهم المنشور مصطفي علوي باستبعاد القيادات البارزة بالهيئة مثل فتحي دياب رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة ومصطفي السعدني رئيس الادارة المركزية للشئون الثقافية والذي أبعد إلي اقليم شرق الدلتا والأديب محمد السيد عيد نائب رئيس اتحاد الكتاب ورئيس الادارة المركزية للشئون الثقافية. وطالب المنشور بتصحيح الأوضاع داخل الهيئة التي كانت عملية إختيار جميع القيادات فيها خلال الفترة الأخيرة مسئولية منفردة للدكتور علوي وضرورة إبعاد أحمد نوار وتولي أحد ابناء الهيئة قياداتها. وفي وقت لاحق أكد وزير الثقافة أنه سيتم تعيين رئيس جديد لهيئة قصور الثقافة خلال أيام مشيرًا إلي أن تولي د. أحمد نوار الاشراف علي الهيئة أمر مؤقت لتسيير العمل بها فقط.

وقال في تصريحات خاصة لـ "نهضة مصر" إن هناك عددًا من الأسماء المرشحة لرئاسة الهيئة ويتم المفاضلة فيما بينها الآن وفق مواصفات واشتراطات يجب توافرها في رئيس هيئة قصور الثقافة القادم حتي يستطيع إدارة أخطر أجهزة وزارة الثقافة وتنفيذ الخطة الجديدة والمتكاملة لتطويرها وتحديثها

عن جريدة نهضة مصر 24-09-2005