الخميس، سبتمبر 22، 2005

تظاهرة الاوبرا في افتتاح التجريبي

مظاهرة لأكثر من خمسمئة مثقف مصري تطالب بمحاكمة الوزراء المسؤولين عن محرقة بني سويف

المصدر : القدس العربي2005 / 9 / 22

مظاهرة لاكثر من خمسمئة مثقف مصري تطالب بمحاكمة الوزراء المسؤولين عن محرقة بني سويف 2005/09/22بمشاركة ست حركات سياسية بينها كفاية و 5 سبتمبر وشباب واطباء من اجل التغيير

كثيرين ممن وقعوا بيان تأييد وزير الثقافة لا يعلمون شيئا عنه اطلقت ست جماعات سياسية تظاهرة واسعة ضمت اكثر من خمسمئة مثقف وكاتب وفنان امام دار الاوبرا المصرية مساء الثلاثاء الماضي للمطالبة بمحاكمة فورية لوزراء الثقافة والصحة والداخلية ومحافظ بني سويف وكافة من يتبعونهم من كبار وصغار الموظفين المتورطين في كارثة استشهاد حوالي 47 فنانا وناقدا علي مسرح قصر ثقافة بني سويف في الخامس من ايلول (سبتمبر) الماضي اثر حريق ضخم شب اثناء احد عروض مهرجان مسرح الشباب السادس عشر.

وقد خلت معظم اوقات التظاهرة ـ التي استمرت ساعتين ـ من الهتافات، سوي من بعض الاغنيات التي كتبها المنظمون خصيصا لهذه المناسبة وقدمها الفنان خالد الصاوي.وقد اصدر المتظاهرون بيانا وقعته كل من جماعة 5 سبتمبر، وادباء وفنانون من اجل التغيير، والحركة المصرية من اجل التغيير كفاية ، شباب من اجل التغيير، اطباء من اجل التغيير، ونساء من اجل الديمقراطية الشارع لنا .وقد رصد البيان عددا من وجوه الاهمال الخطيرة التي صاحبت المحرقة مثل اختفاء موظفي المسرح والمسؤولين وعدم توفيرهم لطفايات الحريق وكانت موجودة بالفعل في المخازن، ثم وصول عربة الاطفاء الاولي والتي كانت غير صالحة للعمل بعد 45 دقيقة، ووصول عربة الاطفاء الثانية بعد ساعة وخمس دقائق بالرغم من مجاورة مبني وحدة الاطفاء لموقع المسرح علي عكس ما اعلن اعلاميا عن وصولها بعد عشرين دقيقة، بالاضافة لتعامل قوات الاطفاء مع الموقف بشكل قوامه الاستسهال والعشوائية وتجاهلهم لاستغاثة اكثر من فرد ممن كانوا يحترقون داخل المسرح، وكذلك عدم كفاية سيارات الاسعاف كميا، وعدم صلاحيتها لنقل المرضي وتعطل بعضها اثناء النقل، مما ادي الي وفاة بعض المصابين، ورصد البيان ايضا تضارب التعليمات الطبية وعدم القيام بالاسعافات الاولية منها والعاجلة التي كانت تستلزمها حالاتهم، ومما زاد الامر سوءا نقل المرضي الذين لا تسمح حالاتهم بذلك من اسرتهم بالمستشفي لتهيئة المكان لاستقبال وزير الصحة بالاضافة لانشغال الاطباء بمظاهر هذا الاستقبال وهو ما تكرر في مستشفي احمد ماهر بالقاهرة.

واخيرا يرصد البيان محاصرة حشد من قوات الامن المركزي لمستشفي بني سويف وتعديهم علي اهالي المصابين والضحايا لمنعهم من الدخول سواء للاطمئنان علي ذويهم او لنقل جثثهم من المشرحة التي لم يتوفر بها الحد الادني من وسائل التهوية اللازمة وهو ما اعتبره البيان انتهاكا لحرمة الموتي.ويبدي البيان سخطه علي وسائل الاعلام المملوكة للدولة التي حاولت تبرير الجريمة والقاء اللوم علي الضحايا انفسهم، وهو امر ثبت كذبه الصريح من خلال شهود العيان الذين سجلوا شهاداتهم بنقابة الصحافيين.وانتهي البيان الي عدة مطالب اساسية هي معاملة الضحايا والمصابين كشهداء بالمعني القانوني، والمحاكمة الفورية لكافة المسؤولين بمن فيهم وزراء الثقافة والداخلية والصحة، وترشيد الاتفاق الوزاري بتوجيه تكاليف الاحتفاليات النخوية والمهرجانات المنعزلة عن جماهيرنا من اجل تقديم الخدمة الثقافية الآمنة في ربوع مصر، بالاضافة الي حتمية توافق مسارح الدولة جميعها مع مواصفات الامن المتعارف عليها للابنية المسرحية طبقا لمفاهيم الامن الصناعي واجراءات الطواريء والتأمين المطلوب لاماكن يرتادها اعداد كبيرة من الجماهير، وفي النهاية اعلن الموقعون علي البيان مقاطعتهم لدورة مهرجان المسرح التجريبي حدادا واحتجاجا علي ما حدث.

يذكر ان فاروق حسني وزير الثقافة الغي حفل الافتتاح للدورة الجديدة للمسرح التجريبي التي كان مقررا لها ان تنعقد بالمسرح الرئيسي بدار الاوبرا في نفس وقت التظاهرة، وقد انتقل حفل الافتتاح الذي جاء صغيرا ومحدودا الي مسرح الطليعة خوفا من افساد التظاهرة لحفل الافتتاح.وكانت اجهزة الامن قد اغلقت جميع المنافذ المؤدية الي ارض الاوبرا لمنع انطلاق التظاهرة بالداخل وهو ما دعا المشاركين الي اطلاقها امام الباب الرئيسي.وقد حمل المتظاهرون لافتة من القماش الاسود حملت كافة مطالب الحركات المشاركة بما في ذلك مطالبتهم بمحاكمة المسؤولين، كذلك انتشرت عدة لافتات باللغتين الانكليزية والفرنسية من اجل ضيوف المهرجان من المشاركين، وكذلك تم ترجمة بعض البيانات الي الانكليزية والفرنسية لتوزيعها علي ضيوف المهرجان.

في الوقت نفسه اصدرت مجموعة من المسرحيين والكتاب بالمنوفية بيانا تضامنيا مع ضحايا الحادث واسرهم صدرته بآية قرآنية تقول قال رب بما انعمت علي فلن اكون ظهيرا للمجرمين .وقد تضامن البيان مع القائمة المطلبية التي التفت عليها القوي المشاركة واشار الي ان الموقعين يدينون الموقف المتخاذل من شلة من المثقفين المنتفعين الذين طالبوا ببقاء وزير الثقافة في منصبه بعد المسرحية الهزلية التي قام بها من خلال تقديمه لاستقالة وهمية كان الغرض منها تفريغ غضب ابناء الحركة المسرحية والابداعية في مصر.

ايضا كان من اللافت والمفارقة حضور عدد من اعضاء حزب التجمع حاملين لافتات تطالب بمحاكمة وزير الثقافة والمسؤولين عن المحرقة، بل اصدر الحزب بيانا بهذا المعني لكنه صادر عن امانة الحزب بمحافظة الجيزة، في الوقت الذي وقع فيه الدكتور رفعت السعيد رئيس الحزب علي بيان التأييد الذي ناشد رئيس الجمهورية عدم قبول استقالة فاروق حسني.اما بيان حركة ادباء وفنانون وكتاب من اجل التغيير الذي صدر مساء السبت الماضي والذي نشرت القدس العربي نصه فقد وصل عدد الموقعين عليه الي ما يتجاوز 450 فنانا وكاتبا ومفكرا بينهم احمد فؤاد نجم، يوسف شاهين، حسن سليمان، بهاء طاهر، محمد البساطي، صنع الله ابراهيم، رضوي عاشور، محمود حميدة، سيد حجاب، علي بدرخان، عبد الوهاب المسيري، عفيفي مطر، عبد العزيز مخيون، محسن حلمي، خالد يوسف، عبد الهادي الوشاحي، جميل عطية ابراهيم، بشير السباعي، سيد البحراوي.وعدد كبير يمثل مختلف الاتجاهات الفنية والفكرية.

في الوقت نفسه نفت بعض الاسماء الموقعة علي بيان تأييد وزير الثقافة علمها بالبيان، او الاطلاع عليه او التوقيع، وقد تحدثت القدس العربي الي الكاتبة فتحية العسال احدي الموقعات علي البيان فنفت علمها بالبيان الا من الصحف وعبرت عن اعتراضها الكامل علي فكرة مناشدة الرئيس الابقاء علي فاروق حسني.وقالت متهكمة هنّاشده علي ايه، هو احنا غضبناه واضافت العسال انها كانت ضد قبول استقالة فاروق حسني لانها ليست الحل، بل الحل هو اجراء تحقيق نزية ومحاكمة علنية في الواقعة، واشارت الي ان كثيرين ممن وقعوا البيان لا يعلمون شيئا عنه ومعظمهم لم يوقع عليه، لكنهم في نفس الوقت لن يستطيعوا انكار توقيعهم ولا تكذيب البيان لان بعضهم من رؤساء الهيئات الثقافية والبعض الآخر من الصحافيين والكتاب الذين لهم مصالح مع وزارة الثقافة.وكانت جريدة القاهرة الناطقة بلسان وزير الثقافة قد نشرت بيان التأييد وكذلك نشرت اسماء الموقعين عليه بينما تجاهلت كافة البيانات والاحتجاجات النقيضة المطالبة بمحاكمة الوزير وبدا اداء الجريدة حيال الازمة منحازا بفجاجة لموقف الوزير، بشكل يتجاوز كثيرا موقف الجرائد الحكومية الكبري.وهو موقف ـ في عمومه ـ ربما دفع المثقفين للبحث مرة اخري في طرح جدوي اصدار جريدة من هذا النوع علي الرأي العام، وهي ممولة من جيوب المواطنين وعرق الفقراء.

علي جانب اخر اصدر عدد من المثقفين، تقدمهم الروائي الكبير جمال الغيطاني بيانا يطالب نقيب الصحافيين بتقديم كافة الصحافيين الذين يعملون كمستشارين لوزير الثقافة الي المحاكمة بتهمة خيانة ميثاق الشرف الصحافي الذي يحظر علي الصحافيين الحصول علي اية امتيازات بسبب وظائفهم الصحافية.ويتم الان الاعداد لتقديم قوائم باسماء هؤلاء الصحافيين الي مجلس النقابة تمهيدا لابلاغ النائب العام باجراء التحقيقات اللازمة حول الاموال التي حصل عليها هؤلاء الصحافيون من وزارة الثقافة لكن ذلك لن يكون قبل اجراء انتخابات النقيب في نهاية الشهر الجاري

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=2005\09\09-22\s40.htm&storytitle=ffمظاهرة%20لاكثر%20من%20خمسمئة%20مثقف%20مصري%20تطالب%20بمحاكمة%20الوزراء%20المسؤولين%20عن%20محرقة%20بني%20سويفfff