الجمعة، أكتوبر 07، 2005

مكتبة الإسكندرية ترفض تأبين لضحايا محرقة بني سويف

مكتبة الإسكندرية ترفض تأبين لضحايا محرقة بني سويف

سيطرت حالة من الغضب في أوساط الكتاب والمثقفين في مدينة الاسكندرية نتيجة رفض مكتبة الاسكندرية اقامة حفل تأبين دعا اليه اتحاد الكتاب فرع الاسكندرية بخصوص محرقة مسرح مركز ثقافة بني سويف الذي أسفر عن مقتل 46 من مثقفي مصر. كان اتحاد الكتاب بالاسكندرية قد دعا إلي حفلة التأبين لتكون في اجتماعه الشهر بالمكتبة، 26 من سبتمبر وعندما توجه أعضاء الاتحاد والأدباء والمثقفون الى مكتبة الاسكندرية فوجئوا بإبلاغ الأمن لهم بالغاء حفل التأبين من قبل ادارة المكتبة، بل ومنعهم من الدخول بحجة اصلاح مقرالحفلة! فأضطر الحضور الى التوجه إلى مقر اتحاد الكتاب فرع الاسكندرية في وسط المدينة واصدار بيان أدانوا فيه هذا القرار. وانتقد رئيس الاتحاد لفرع الاسكندرية الدكتور شبل بدران موقف ادارة المكتبة، مشيرا الى أنهم بهذا التصرف اثبتوا أن المكتبة تقدم أنشطتها للنخبة وتبتعد كثيرا عن ثقافة الجماهير ما يؤكد عزلتها عن الشارع المصري، وطالبها البيان باعتذار رسمي لأنها ليست مكتبة خاصة يملكها أحد، بل هي لكل المصريين