الأحد، مارس 05، 2006

إلى كل من لا زالت تعنيه مأساة 5سبتمبر

الآن اتذكر جيدا كلمة كتبها الزميل سيد فؤاد فى بداية المأساة كانت كلماته تحمل صورة مرعبة عما سيحدث فى الشهور المقبلة وكيف أنه فى الوقت الذى اختلفت فيه حياة أكثر من سبعين أسرة على نحو لن يتداركه الزمن ولا سبيل لتجاوزه بالنسبة لأسر قتلى ومصابى الحادث المشؤم، فإن حياتنا التى بدا لنا فى بداية الحادث أنها لن تنتظم وتعود إلى سابقها أبدا، ستعود بل وسيصبح الحادث الفجيع ذكرى ستظل الحياة تختزل مرات ورودها حتى تصبح مرة سنويا على الأكثر وفى النهاية وكما قال سيد فؤاد فى مقالته سيرجع كل منا إلى بيته وينعم بالدفء مع أسرته بينما سيظلون هم فى حفرة الذاكرة الباردة، فى حين سيظل بداخل أفرادأسرهم لسعة الفراغ الذى تركه فقدأعز الناس وستظل تشوكهم الذكريات الصغيرة المنثورة فى كل أركان حياتهم، هذا بخلاف جرح مفتوح للأبد عن حقوق مهدرة وجهود وتضحيات وصلت حد التضحية بالعمر لم ينظر إليها من قبل أحد بشئ من التقدير الفعلى الناضج ،الآن وقد تراجعت القضية على جدول أولوياتنا أدعو الجميع أن يتحسسوا ذاكرتهم جيدا ويتذكروا فداحة الثمن الذى دفعه سوانا تكفيرا عن سلبيتنا الفادحة ويتذكروا أننا نمارس حياتنا على نحو طبيعى نسير فى شوارع طالما أناروها لنا ونجلس فى مقاهى طالما شهدت حواراتنا الثقافية والإنسانية معهم وما زالت أطياف الحب والصدق والثورة والرغبة فى التغيير التى عمرت بها تلك الحوارات تسكن تلك الأماكن وتلهم الجالسين فى أماكنهم التى ستظل شاغرة مهما حاول أن يملأها سواهم ، وأننا عدنا لنقدم مسرحنا وأنهم هم من ساهموا فى تشكيل وعينا المسرحى لم يعودوا معنا (فكما قال سيد فى كلمته التى ذكرتها أنه بعد ثلاثة أشهر من الحادث سنعود لنقدم عروضا مسرحية فى دور عرض غير مؤمنة لكن هذه العروض لن يشاهدها محسن مصيلحى ولن يكتب عنها حازم شحاتة أومدحت أبو بكرأو أحمد عبد الحميد ولن يشارك فيها صالح سعد أوحسن عبده أو بهائى الميرغنى ولن يمثل فيها أحدا من فرقة الفيوم ولن يشاهدها أى من ضحايا الكارثة

الآن علينا أن نتحرك لنفتح الملف من جديد قبل أن تتراكم فوقه ملفات ملفقة وتهدر دماءهم، من أجل ذلك أدعو الجميع للتضافر على اختلافاتهم لإعادة القضية إلى دائرة الضوء حتى لا تضيع حقوق قتلانا ، فلكل منا دور فردى يستطيع أن يؤديه لكن هذا لا يمنع أن تكون ثمة لحظة جماعية ننسى فيها كل صراعاتنا أفراد وجماعات . ومن هنا أدعو الجميع للمشاركة فى الوقفة التى ستنظمها جماعة 5سبتمبر يوم 6مارس أمام المحكمة فى بنى سويف وهو اليوم الذى ستعقد فى صباحه ثالث جلسات محاكمة المسئولين عن كارثة بنى سويف، والتى سنحاول عبرها الاحتجاج على محاكمة الشهداء وعلى عدم إضافة وزير الثقافة والصحة والداخلية على قائمة الإتهام وعلى التعتيم الإعلامى على المحاكمات، هذا بالإضافة إلى مطالبنا القديمة، وقد رأت الجماعة استئجار اتوبيس لنقل الراغبين فى حضور الجلسة أو الاشتراك فى الوقفة الإحتجاجية أمام المحكمة وذلك فى تمام الساعة الثامنة صباح يوم الأثنين الموافق 6مارس وسينطلق الأتوبيس من أمام نقابة المهن التمثيلية بشارع البحر الأعظم بوصفه مكان معروف لمعظمنا وذلك فى تمام الثامنة والنصف

وعلى الراغب فى التحرك عبر هذه الوسيلة الاتصال برقم التليفون التالى للحجز: 0105395005